[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

راحل أمي – عبد العالي بنلغازي

 

وتخبز لي أمي خبز الرحيل..

 لترحل تضاريس الفرحة عن عينيها

 تسألني تجاعيد وجهها

تكلمني نظرتها الحزينة..

 أين أنت ماضٍ بني..

راحــل أمـــي..

 عن وطن عذبني.. شردني

 مزق لحمي مزقا..

راحل يا أمي..

 فلا تمطري دموعا من عينيك

 فالربيع في وطني لحن سمفونية الموت

 وأبدع العزف على آلة القتل

 ليرقص الكلاب على جثمان الفرسان

 فتمطر النجوم بكاء ساخنا

 حداداً على الأموات..

راحل يا أمي..

 فالعروبة أصبحت عاهرة

حبلى بصهيون في أحشائها

 تدلل طفلها.. تقبله.. تتعرى

  فتقتل..

 لتقتل..

 راحل أمي..

 عن عينيك الباكيتين..

 عن زقاق أبحرت فيه الدماء

راحل يا أمي..

 لأسكن جواز سفر مفقود

 لأغلق ذاكرتي..

 لأعيش مجنونا في الطرقات

راحل يا أمي..

 فوطني لم يعد يتقن عزف لحن الحرية

 يغتالني صباح مساء

 ليعلن في الجرائد بائع الكيف

 خائن الوطن..

 اتهموني يا أمي..

 لأني أحب الحياة..

 اتهموني بالتطرف..

 بالإرهاب ..

لأني لم أشارك في حفلتهم

 حفلة اغتصاب الحياة

راحل يا أمي

 كي لا أعود من رحلتي..

 

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

كذبت بيوت القطن __ الشاعر زيد الطهراوي

حدقت في بعض الشموع فنابني قلق و أدركني لهاث خائن قد يغرقون زنابقي في اليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.