[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

 رائحة كورونا __ ذ. صلاح هلال

 رائحة كورونا

  نظرت حولي وجدت نفسي في إطار محكم سابحا بقتاعي” بكمامتي” في فضاءات منطاد ، أنفاسي تلاحقني أسيرة …، أسيرة ، مثلي سألتها : كيف أسبح في فضاء ضيق ؟ لما تتركيني أحيا حياة أخرى.. نزعتها فأطلقتها في الهواء …، فسبحت خارج إطاره كالمعتاد ، وقلبي يرفرف بجناحيه، يزغرد فرحانا كالطيور تحلق بحرية في الفضاء، وجدت متفرجين من عوالم أخرى بأجناسهم وألوانهم المخلتفة ، مقيدين يلتفون بأعينهم أصغت حول مربعات قطعة شطرنج ثابتة لا تتغير …، تتسع بحجم الأرض …، تضيق حول عنقي ، تترنح يمينا وشمالا ، غربا وشرقا ، لا يدركون تنبهت هبطت …، اخترقت حوائط البشر الملهاة مسرعا ….،
تحركت يداي على بساط الرقعة، فتغيرت…

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.