[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

دعيني أغني لكِ ــ حسين عابد

دعيني أغني لكِ
أغاني المواسم
أغاني المحافل
أغاني المسارح
أعزف أجمل الألحان
في دروب الجمال
وأشعل شموع الأحلام
فراشات ترفرف
ضحكات تهفهف
على قدك المياس
تتوه الروح
يتجدد الإحساس
على زهور همساتك
على ضفاف آهاتك
على سواحل أنوثتك
تنبت زهور .. عطور
تغرد مواويل
على جداول الشوق
و أمواج الشغف
تعرش أنوار الياسمين
تورق فوق جبينك
كالأمل .. كالقمر
تنثر شذا السوسن الدافئ
كأنغام المطر
هائج أيها العشق
كرعد وبرق
تثور كالمحيط
على شفاه النهر
بين مد ووَجْد
ترقص رقص غجري
على نبض القبل
رهيب أنت بعشق النفس
وسنابل شمس
تنتظر الحصاد
تلون روح الوداد
غيمات على ضوء النجوم
تبوح بمطر الهطول
لتروي البيادر
نسمات الهواء
تسرق شالك
تداعب فستانك
يظهر خلخالك
تضحكين .. تخجلين
على ألحاني ترقصين
أدندن لحنا فرنسي الحنين
تميلين .. تحلقين
تحت المطر .. تحت الريح
نسافر إلى حين
داخل الأغاني
داخل الأماني
تدور الأرض تدورين
في عناق التهاني
من ذلك الحين
أنت بحضني ترقصين.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.