[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

خبزة المحراث تقليد مغربي عريق __ ذ. الشيف الحسين الهواري*

“خبزة المحراث تقليد مغربي عريق” :


  تحضر خبزة المحراث للتفاؤل بالخيرات  وتوزع فوق المحراث باش(لكي) يكون العام زين..
مع هطول الأمطار وبداية فصل الشتاء تعود إلى الحياة تقاليد وعادات فلاحية خاصة بهذا الفصل، وتراكمت في ذاكرة الأجيال خاصة في البوادي والقرى والأرياف.
وإذا كانت البوادي المغربية قد فقدت الكثير من عاداتها، فإن البعض منها ما زال مستمرا بالمحافظة على تلك العادات حتى يومنا هذا، لا سيما في منطقة الشاوية المغربية، ومناطق أخرى كذلك لا تزال ملتزمة بعاداتها المتوارثة، وبالأعراف المتداولة، والتي يتميز بها فصل الحرث.
ومنها المسمى ” خبزة المحراث”، و التي كانت ضرورية وأساسية في بداية كل عملية حرث، وهي خبزة كبيرة تصنعها السيدات من خليط من دقيق القمح والشعير والذرة، أو كل ما توفر لديهن في البيت من دقيق الحبوب، وتخبز و تطهى في الفرن التقليدي أو في الفراح، ويتم تهييئها قبل بداية يوم الحرث وتقسيمها إلى عدة كسور ( جمع كسرة ) فوق المحراث، وتوزع على الحاضرين والمارين وعابري السبيل وخاصة الأطفال الصغار، وتقام الأدعية والتبريكات برفع الأكف طلبا للغيث والقطرات، والتوجه بالدعاء إلى الله عز وجل طالبين الرحمة، ومبتهلين منه العون والمساعدة، وأن تهطل الأمطار ليكون الموسم الفلاحي مثمرا والصابة وفيرة ..

Houari Hossin
Le pain de la charrue est un pain traditionnel préparé par les paysans durant le début de l’année agricole pour provoquer la fertilité et l’abondance il partager sur la charrue et distribué pour les enfants et les passagers
#houari_hossin

_______________

** الأستاذ الشيف الحسين الهواري وافته المنية مؤخرا، وقد كان رحمه الله باحثا ومؤرخا في تاريخ وتراث الطبخ المغربي والعربي والعالمي، وعضوا مؤسسا للمعرض الدولي “كريما” منذ تأسيسه سنة 2000، وحائزا على ثماني ميداليات وبالدرع الدولي “غولدن شيف”… وقد ارتأت جريدة الديوان نشر مقالاته التي دافع فيها عن الطبخ المغربي بالأدلة التاريخية ضد المغالطات المنشورة بويكيبيديا وضد محاولات طمس هويته والسطو عليه.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

بحث عن مشاغب __ الشاعر زيد الطهراوي

“بحث عن مشاغب” :   تأخرت عنا وقد أحضر الأجنبي السلال هموم ونعناعه وقداح من الشاي …

اترك تعليقاً