[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

حياتي.. أنت.!! – مليكة كبّاب

              

حياتي..

أنت..!!

وما أروع الحياة

                     في عينيك!!

سحر الوجود

أنت.. !!

وما أجمل وجودي

                    بين يديك!!

سلطان شعري

أنت.. !!

وما أعظم الشعر

بروح تحن إليك!!

سر الجمال

أنت.. !!

وما أحلى جمالي

في لوحة

                   من صنع يديك!!

سعادتي

أنت.. !!

وما أسعد الكون

في شفق

لاح بنظريتك.. !!

ربيعي        

أنت.. !!

وعمري.. ربيع

بنظرة عينيك

أزهر الورد حواليك!!

ضيائي..

أنت!!

انكسفت شمسي حياء

وليلي مقمر

بطلوع بدرك

التفتت نجومي

تثني عليك.. !!

مرآتي..

أنت.. !!

منظارك

من زجاج البلور

بسطته على أرضي

وجدتها.. جنة

تنوطها بحور

والموج

يبسمل بشفتيك!!

غطائي

أنت.. !!

ديباج

من فردوس النعمان

أنعمت به علي

نعم عين

سأنام لأذوب في مقلتيك !!

شرابي..

أنت.. !!

تدفق كأس الغرام

                    وهوى.. !!

على شكل قطرات

قبلتني

صببتها قبلا

                   على وجنتيك!!

هوائي

أنت.. !!

بالكرة..

نسفت الرياح نسفا

وعدلت المناخ،

شرقا وغربا

قلت للنسيم

             هلم

                     إلى حيث يقطن

                                              حبيبي

روحي..

بوجدان ما تنفست رئتيك!!

لمت ماضيك

كيف يجهل حاضري

فهل أنا؟؟

               بحاضرك

               ماضيا

يراود خاطري

كلما أوقفت الزمان

تراجع لحظة

                يسألني

عن بصمة..

بوشم قدميك!!

وتأملتها..

             قدما

                   قدما

وجدت قلبي

              يقاوم نبضي

وكفي

             يكفكف دمعي

من لهفة شوقي إليك!!

أنت بطاقتي

وفيها إشراقتي

                 لتمت

                         آهتي

في ملتقى السبل

غيرت كوني

                  ولوني    

                               بددت حزني

 يا لك من رجل!!

نادر.. أنت

في الوصف

تعددت فيك المثل

أنت

      عين

لا ككل العيون

رعت فني

صار ساميا

بين الفنون

به الفؤاد

       يعزف ويغني

                     للغرام

بلحنك ولحني

من غيرك

ما كنت لأكون!!

أنت اليقين

أثبتت وجودي

ابتسامة منك

زادت في نفوذي

وماذا..؟؟

           عن قصيدة

           في الحنين؟؟

أثارت جودي

حبا وعطفا

أسكتت قلبي الحزين

أنت الحبيب

              والصاحب

والأخ

            والوالد

أنت الساعد

استندتني

بقبضة من حديد

حظ وابتسم لي

                من جديد

فيه طيف

            هلل لي

                     من بعيد

أشهد بربي

                أنك.. أنت

                                لا غيرك

في الدنيا

                 يملك قلبي

                 ولا أحد

                 سواك

أيقظ حبي

            أنت

من طارد الظل الهارب

                            وسار

                            في دربي

أشعل الشموع

في الكون

            أنت

            حقا

كائن فريد..

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

كذبت بيوت القطن __ الشاعر زيد الطهراوي

حدقت في بعض الشموع فنابني قلق و أدركني لهاث خائن قد يغرقون زنابقي في اليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.