[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

جفاف قلم – مريم أبوري

جف حبر القلم،
فهل من مداد يرويه؟!
رمت الريشة رأسها
في قاع المحبرة،
سمعت صدى حروفها،
ينعي زمان القحط،
شح فيه مداد المحابر،
كما تشح مياه الآبار،
إن زار الصيف محبرة،
تذبل حروف ربيع الريشة،
وتصفر عروش سطور،
وتختنق في جوف القلم..

عن أحمد حضراوي

شاهد أيضاً

قراءة في رواية “شرق المتوسط” للروائي عبد الرحمن منيف __ ذ. هناء عبيد

“قراءة في رواية “شرق المتوسط” للروائي عبد الرحمن منيف” : يبدو أن التاريخ يعيد نفسه …

اترك تعليقاً