[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

جفاف قلم – مريم أبوري

جف حبر القلم،
فهل من مداد يرويه؟!
رمت الريشة رأسها
في قاع المحبرة،
سمعت صدى حروفها،
ينعي زمان القحط،
شح فيه مداد المحابر،
كما تشح مياه الآبار،
إن زار الصيف محبرة،
تذبل حروف ربيع الريشة،
وتصفر عروش سطور،
وتختنق في جوف القلم..

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

دعيني أفكر فيك __ الشاعر مجدي معروف

دعيني أفكر فيكِ بصدقٍ زمانًا قليلا لأقنعَ نفسي بأني عشقتُ وأني أراكِ الغرامَ الجميلا دعيني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.