الخميس , يناير 21 2021

توبة __ الشاعر سمير الزيات

توبـة

يا مَنْ رَفعتَ العرشَ ثم عليتَه
فاهتزَّ عرشُكَ رهبةً لسناكا
ذاتُ البروجِ بنيتَهَا وأضأتها
فأضيئت الدنيا بنور سماكا
يا مَن دحَيْتَ الأرضَ ثمَّ وهبتها
خلقا كثيراً ما لهم إلاكا
فجعلت فيهم مَن يُسبِّحُ طائعاً
وجعلتَ فيهم عاصيا فعصاكا
وخسفتَ أقواماً بذاتِكَ أشركوا
وشملتَ غيرهمُ بفيضِ رضاكا
***
إنِّي أَتيتُ البابَ فاقبَلْ توبتي
واقبَل – إلهي – هائماً يهواكا
كم قد قبلتَ مِنَ الورى أعذارَهمْ
وقبلتَ خطَّاءً أتى ودعاكا
كم بالنهارِ بسطت أيدي رحمةٍ
فاستوْعَبَتْ كلَّ العبادِ يداكا
والليلُ سترٌ للعبادةِ ِ والهوى
ويفوز بالغفرانِ مَنْ ناداكا
فارحمْ فؤادي يا رحيمُ فإنه
قد ضلَّ منِّي في الهوى وأتاكا
***
أنتَ الَّذي خلقَ الوجودَ وبارئي
فاختمْ على قلبي بنورِ هداكا
أنتَ العظيم ، وأنتَ ربِّيَ خالقي
مَن لي وقلبي يا عظيمًا سواكا ؟
قد جاء بابك يحتمي من غيِّهِ
فاقبَلْ مُسيئاً يحتمي بحماكا
يا ربُّ ، واقبلني بحقِّ مُحمَّدٍ
فهو الشَّفيع لمن بهِ ناجاكا
وهو الحبيب المصطفى نرجو به
يوم القيامةِ – ربَّنا – رُحماكا

عن نصر سيوب

اترك تعليقاً