[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

تطاول علي جمعة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وزعمه معرفة برجه

أدلى مفتي مصر السابق علي جمعة بتصريحات جديدة مثيرة للجدل عندما تحدث عن أحكام “علم الأبراج” في الإسلام، مقحما هذه المرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في تصريحاته.
وفي محاضرة له بثها على قناته في “يوتيوب” يجيب علي جمعة على تساؤل سيدة بشأن حكم الاطلاع على الأبراج والاهتمام بها، بالقول إن ذلك “لا يعد من الضرب بالغيب”، مضيفا أن ذلك “يتعلق بصفات الإنسان ووقت ولادته من السنة”.
ويضيف جمعة، أنه وعلى سبيل المثال فإن من يولد في فصل الربيع غالبا ما تبدو عليه صفات “اللطف ورِقة القلب ولذلك سموه ببرج الحمل (..) سيدنا النبي مولود في 20 إبريل، ولذلك فهو في برج الحمل، وعندما نقرأ صفات برج الحمل نرى صفات سيدنا النبي”.
ويعرف علي جمعة بتأييده للانقلاب العسكري في مصر، كما يعرف بمواقفه وفتاويه المثيرة للجدل والضحك والسخرية أحيانا كثيرة، كان آخرها ما قاله بأن اسم دولة قطر جاء نسبة لإمام الخوارج قطري بن الفجاءة، كما “أن المهلب بن صفرة الذي قاتل الخوارج كان من الإمارات”.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

ثلاثُ قصائدَ من زمن البطش الموحش __ د. عبد الجبار العلمي

“ثلاثُ قصائدَ من زمن البطش الموحش” :   …   1 ـ إلى فتاة الجنوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.