[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

بلجيكا تنبش في تلاعب مغاربة بالسكن الاجتماعي

كشفت شركة بلجيكية خاصة أنها تمكنت من ضبط عميل جديد ظل يستفيد من ميزات السكن الاجتماعي الذي توفره الدولة رغم توفره على أملاك خاصة في بلده الأصل.
وكانت المحكمة حكمت لصالح الشركة المذكورة، للمرة الثالثة، بعد أن اتضح أن العميل المذكور يستفيد من السكن الاجتماعي منذ سنة 2010، وبالتالي عليه أن يدفع ما ترتب عليه منذ ذلك التاريخ، بما يشمل الفوائد والصائر الذي تحملته الشركة.
وبهذه المناسبة قال وزير الإسكان البلجيكي ماتياس ديبنديل: “هذا الحكم يظهر أن التحقيق في الملكية هو دليل قانوني”، مضيفا: “نوفر ميزانية قدرها 5 ملايين يورو لهذا الغرض. ولا يحق لمن يمتلك عقارا بالخارج الحصول على سكن اجتماعي. نحن بحاجة إلى كل المساكن الاجتماعية، ويجب أن تذهب تلك المساكن إلى الأشخاص الذين يحتاجونها بالفعل”.
وزاد المتحدث في السياق ذاته: “نتوقع هذا الربيع توقيع اتفاقية إطار تمكن جميع أصحاب العقارات الاجتماعية من الاشتراك فيها، وبهذه الطريقة يمكننا هيكلة وتسريع المعركة ضد المستأجرين الاجتماعيين المتلاعبين الخبيثين”.
يذكر أن هذا المعطى كان قد انكشف بعد الفضيحة التي أقالت الحكومة الهولندية، مؤخرا، إثر استهداف أجانب دون غيرهم، وحرمانهم من حقوق اجتماعية.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.