[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

بطاقات صفراء – أمينة غتامي

فاقع خوفي

من ألسنة طويلة تأتي

بعد الطوفان..

لتنظف زجاج نوافذنا الميتة

من سخام العجلات..

***

هذا الغياب الأسود

محشو بالصمت والرصاص..

زوارق مركونة

جهة النهر.. بلا ظل

كقلوب مهادنة..

 تتنفس بطيئا

جدا..

فوق حمالات طوارئ

تركض في ممرات ضيقة..

***

غيمات بيضاء/سوداء

تتناوب الدوام

تلوك علك الانتظار..

على إيقاع كركرة الحقائب

وصرير الأبواب..

***

وأنا أخيط وجهي بلا بنج..

أقرأ أنباء خفر السواحل..

 أترنح خلف نظارتي..

كسعال جاف..

ألهث ما تبقى في رئتي

من قلق قديم..

***

يا كل الوطن..

يا كل الأسئلة

المعجونة بأكسيد الظمأ

سأعيد رسمك فوق جداريات غبني..

ليس لدي ما أخسره

غير الخسارة

سأنتبذ سطرا

يتهمني

بحيازة أسلحة محظورة

فأنا أعشق احتراق

أصابعي..

عن أحمد حضراوي

شاهد أيضاً

شعلة الحسن __ الشاعر ظميان غدير

“شعلة الحسن” : حرّم الله أن أحبّ كزينبْ شعلةِ الحسنِ وجههُا يتلهّبْ رمّمتني بحسنِها مثل …

اترك تعليقاً