[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

بداياتُ العشق والخوف ــ علاء نعيم الغول

وعليكَ وزرُ الراحلينَ ومَنْ أضعتَ حياتَهمْ
لتعيشَ أنتَ الآن تدفعُ ما استحقتهُ الحياةُ
ولاتَ ساعةَ مهربٍ إنَّ الذي سرقَ الهواءَ
هو الذي كتمَ الحقيقةَ واستعادَ قواهُ
من دمِ غيرهِ يا سائلي لا تبتغي مني الإجابةَ
قد حرقتُ رسائلي وتركتُها للماءِ يبليها
كما أبلتْ دموعُ النائحاتِ خدودَهُنَّ
كم السماءُ بعيدةٌ وكم السماءُ قريبةٌ
وكم الذي في القلبِ ليس بمُرْجِعٍ ما فاتَ
ليتي ما استمعتُ لأغنياتِ الحبِّ
ليتي كنتُ نبتاً جنبَ سورِ البيتِ
وحدي الآنَ أغترفُ اليقينَ أرتبُ الأسماءَ
لا أحتاجُ ذاكرةً لأعرفَ كيف صرنا هكذا
ولِمَ البيوتُ جميعَها تحتاجُ سوراً للنوافذِ
هاتِ لي يا طيرُ أولَ صورةٍ من بعدِها
أعلنتُ عن نفسي بدايةَ عاشقٍ.

 

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

كذبت بيوت القطن __ الشاعر زيد الطهراوي

حدقت في بعض الشموع فنابني قلق و أدركني لهاث خائن قد يغرقون زنابقي في اليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.