[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

بالشراكة مع المركز العالمي للدراسات العربية والبحوث التاريخية والفلسفية بباريس، المقهى الأدبي في بروكسل ينظم دورته الـ 30

يدعو المقهى الأدبي في بروكسل أعضاءه ورواده ومحبيه إلى دورته الـ 30 وذلك يومه السبت 28 أكتوبر ابتداء من الساعة 16,00 بعد الزوال، هذه الدورة ستكون بالشراكة مع المركز العالمي للدراسات العربية والبحوث التاريخية والفلسفية بباريس، والذي يترأسه الدكتور يحيى الشيخ.

تتميز هذه الدورة بافتتاحية بمحاضرة يلقيها الدكتور يحيى الشيخ تحت عنوان: “ثقافة الواقع وواقع الثقافة: مقاربة تاريخية نقدية للإبداع العربي المهاجر بأوروبا الغربية”، تستمر لحوالي نصف الساعة يعقبها نقاش ومداخلات من طرف الحاضرين، معرض لوحات تشكيلية، وصلات موسيقية وغنائية وطربية، بالإضافة إلى التقليد الأساسي ألا وهو القراءات الشعرية والنثرية.
كما تتميز هذه الدورة خاصة بتدشين مقر المقهى الأدبي الجديد والذي سيصبح مقرا وعنوانا ثابتا للمقهى الأدبي في بروكسل ابتداء من هذا التاريخ، فكونوا في الموعد.
-الدعوة عامة- وليست هناك دعوات خاصة لأننا نقف من جميع المبدعين على مسافة واحدة.

العنوان: 86B RUE Gallait 1030 Bruxelles

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.