https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js
[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

الوجدان والطلل- حبيبة بالوالي

وقفت على الأطلال، أطلال الجوى
استرجعت الأيام الخوالي والهوى
ولم أمر على الديار (ديار ليلى )
كما فعل الشعراء القدامى فيما خلا
إذ وقفوا على الأطلال أياما
يتشببون بالحبيبة و الوجد و النوى
يبكون على الطلل وما حوى
واصفين إياها بأوصاف الظباء
في الغاب و الخلاء
يبثون الرسم البالي لواعج الحب
ما تجاوب معهم ولا سمعهم ولا وعى
بل ذكرت الخل في زمن الصبا
وما خلفه في الفؤاد و الحشا
من آلام الفراق و الخذلان و الجفاء
وحرقة الأشواق وما خلفته في النفس من عناء
هكذا يكون الوقوف على الأطلال
في أعماق الروح والوجدان
وفي نبض الحشا والشريان
بعيدا عن الحجارة و الرمل و المكان
لا خير في رسم بصحراء جرداء
و لا في أحجار عراها الزمان
أو جمادا قفرا خرابا طوته الأيام
و لا بقايا الديار في سهل
أو واد غير ذي زرع أو به زرع...

عن Belouali

شاهد أيضاً

سفارة المغرب تفند مغالطات وانحرافات السفير الفلسطيني في دكار

“سفارة المغرب تفند مغالطات وانحرافات السفير الفلسطيني في دكار” : فندت سفارة المغرب في السنغال …

اترك تعليقاً

https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js