[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

الملاذ __ خالد غلاب

الملاذ
تدخل المجموعة إلى المسرح تحمل نبض الشارع، وقد منعت المساجد، وتظاهرت القلوب، وقال الإنسان مالها، تقطعني اللحظة، وينشق الصمت عن دولة الحضور، فلما تبينت الرسالة، وألح على الأرض عمرا من الوداع؛ همت توبة، وتصيد الخوف الرجاء، في المشهد الأخير كان الأمل بخمش وردة، العامة تصنع صورا، وكورونا ينتظر .

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

بحث عن مشاغب __ الشاعر زيد الطهراوي

“بحث عن مشاغب” :   تأخرت عنا وقد أحضر الأجنبي السلال هموم ونعناعه وقداح من الشاي …

اترك تعليقاً