[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

المغرب يرفض مشاركة إسبانيا في مناورات الأسد الإفريقي

 

كشفت صحيفة “مغرب أنتلجنس”، نقلا عن مصادر  وصفتها بالموثوقة، أن المغرب هو من عارض مشاركة إسبانيا في مناورات الأسد الإفريقي.

 

ووفق ذات الصحيفة فالمغرب هو من اعترض على مشاركة القوات الإسبانية في مناورات الأسد الإفريقي، واستجابت الولايات المتحدة للأمر، عكس ما روجت له جريدة “البابيس” الإسبانية التي قالت أن إسبانيا رفضت المشاركة بسبب إجراء المناورات لأول مرة بالداخلة ومنطقة المحبس، غير أن ذات المصدر يؤكد أن الدعوة لم توجه أساسا لإسبانيا بسبب اعتراض المغرب الحليف الرئيسي في المناورات إلى جانب الولايات المتحدة، لكي لا يعطي الأمر انطباعا بأن العلاقات بين الرباط ومدريد جيدة، عكس ما هي عليه في الواقع.

 

وفي ذات السياق، ستخوض المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية مناورات “الأسد الإفريقي” بالصحراء المغربية، وبالضبط قبالة جزر الكناري وبعض المناطق الأخرى بالأراضي المغربية، بمشاركة حوالي 8000 عسكري.

 

وتجدر الإشارة إلى أن نسخة هذه السنة من مناورات “الأسد الإفريقي” سيتم جزء كبير منها لأول مرة فوق أراضي إقليم الصحراء المغربية، وبشكل أدق في مدينة المحبس، بالقرب من الحدود مع الجزائر وأمام مخيمات تندوف، وفي مدينة الداخلة، بالإضافة إلى مدينة طانطان، والتي تعد واحدة من أقرب النقاط إلى ساحل جزر الكناري.

______________

المصدر : https://www.andaluspress.com/

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

لوحة : “زفير البنفسج” __ فريد شنكان

 

اترك تعليقاً