[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

اللاجئ في بحر المعاناة – إبراهيم عبد الكريم

بالٲزقة ينشد رغيفا من خبز الشعير
بالعين ينحني ويحيي المانح المنير
للرب يتوجه بالدعاء والشكر الجزيل
ملابسه رثة ووجهه مضمر وهزيل

نحيف شاحب كله خوف مهين
صورة عرجاء تبا لهذا المصير
بصوت خافت يتوسل وينتظر الرحيل

أنا ابن النائم ابن آدم والرهان عسير
هاجر طمعا في لقمة العيش السليم
ممزوجة بالعار وكلام بصيغة الندم
ٲنا ابن الشام أرض الأصالة والقيم
تركت البندقية وقتال الأمم

ٲحمل غصن الزيتون وحب الوطن
أطفالي ماتوا ونسائي من عدم
قدموا فدية لزرع الدمار والمحن
كفى من قتل الصبيان ياإنسان.. يا بشر
خطاب العروبة أعدم هويتي بالقدم

منذ ولادتي وأنا أشتري الحقد والوهم
أكلت طعاما طهي بالسم ومرق العفن
حان الوقت لبيع لكمة من الحجر
عصفور جالس يتأمل تحت الشجر
يغني للأم العاجزة عن المشي والسفر

شتم واغتصاب وتدمير واحتقار للنسب
ضاع الحق بمشاركة جل العرب
كذب ونفاق و ضباع تنهش لحم الأدم
اختلافات ومؤامرات لخلق العطب
بين شرق وغرب يمتص دم البشر

قوم جالوا بسلاح العلم بالأمم
يا ليتهم ناموا على سرير من النعم
ليحتضنوا زهرة من قلب بحر الوهم
جلست على أريكة وبالخيال الندم
تكلمت للسماء بالعين وحروف العجم
صرخت بكلام يؤرخ ويرسم بالحجر

ٲرضي مهد الحضارات والدروس والعبر
تنادي من قلب أثري وذهن ونظر
شعب عانى من الاغتيال والسفر
حدود أغلقت في وجه أطفال الرحل

عن نازك الملائكة

شاهد أيضاً

Anindya – Jamila Belouali

Sois forte Anindya,je prierai Dieu pour toi Ah! N’oublie pas mon amie combien de fois …

اترك تعليقاً