[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

التطبيع والوحدة الترابية – بوعلام دخيسي

قد يبدو من يرفع شعار فلسطين كاملة، ولافتةً تعلن الموقف وتلعن التطبيع والصهيونية أنه ضد الوحدة الترابية للمغرب.
وقد يبدو من يرفع شعار الصحراء مغربية مطبعا أو مطبلا للتطبيع.
والأمر ليس صحيحا..
أغلب المغاربة مع الوحدة هنا والدولة كل الدولة هناك.. التطبيع وإن كان خيار الساسة فهذا يهمهم هم وحدهم، وللشعوب خياراتها وللمثقف خاااصة دوره في الحفاظ على جذوة الأمل في القلوب.. من منا يستطيع أن ينكر على أمل دنقل مثلا أو الشيخ إمام أو عبد الوهاب المسيري أو فهمي هويدي وغيرهم.. صمودهم ووقوفهم في صف الممانعة ومن منا أو من المصريين يستطيع أن يسقط عنهم مصريتهم ووطنيتهم.. بل ومن لا يعتز بمثل هؤلاء !!
إن القادم سيكون محكا للكثير في التعبير عن موقفه فعلا لا قولا، وسننظر هل سنكون على أخلاق رياضي لا يتشدق بالفكر والثقافة.. وإنما يقف موقف الرجولة حينما يجد الجد، كمروان الشماخ الذي رفض اللعب على أراض مغتصبة.. أم سنكون مثل من سبقونا بذل وهوان وأحيوا عشرات الحفلات والأعراس هناك في الوقت التي كانت آلة المستوطِن العسكرية تكسر الجماجم في غزة وجنوب لبنان..
سنرى.. ونسأل الله ألا نرى إلا خيرا ممن ينتمون لشعب شهد له العالم أنه كان أكثر الشعوب نصرة لفلسطين منذ اغتصبت.. وللعراق حينما جرحت وللجزائر قبل أن تحل عليها لعنة الفرنسيس وسبنيول..

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

موال الشجن – سميرة فرجي

سَمِعَتْـكَ يَا بَحْرَ الأسَى أشْجَانِـي تَشْكُو جِرَاحًا حَـرُّهَــــا أضْنَانِـي إنِّي أرَاكَ بِعَـيْـنِ قَـلـبِـي بَاكِيـــًا وكأنَّنِـي …

اترك تعليقاً