[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

اغضب كما تشاء – حبيبة بالوالي

اغضب كما تشاء
أنا لن أتبدل
لن أغير مبادئي
حسب ما تشاء
لستُ ممن تنزع جلدها
لست حية رقطاء
أو تغير لونها
لست حرباء
لن أتغير
حسب الإشتهاء
اغضب كما تشاء
حتى لو ناطحت
السحب في الفضاء
لن أتغير
لو طاولت
السماء
اغضب كما تشاء
لن تهتز لي خصلة
بيضاء
في مفرقي ولا شعرة
سوداء
اغضب كما تشاء
فما الحياة إلا
ساعات
تنتهي إلى
الفناء …
إذا حان الأجل!
حُمَّ القضاء..
لن أتغير أبدا
لن أغير مبادئي
كيفما تشاء
أنا جبل شامخ
لا يغير مكانه
مهما حاولتِ اقتلاعَه
الرياحُ الهوجاء …
صامدة في وجه
الرعود والأمطار
أفْعَلُ ما في وسعي
لأحيا بنفس أبية ووفاء
لأعيش بكرامة وسخاء
شامخة في السماء
أحارب الغباء..
من أجل البقاء ..
اغضب كما تشاء
لن أتأثر !
لن أغضب !
لن أبكي !
هذه شيم :
البلداء !!
لا أريد العيش
مع المجانين
بل مع العقلاء ..
فلتغضب كما تشاء
لا يهمني غضبك
قولك ، فكرك
مبادؤك البلهاء…
فيك أحب
عقلك النَّيِّر
حِلْمَك
صَبْرَك
رصانتَك
كُنْ شمسا دافئة
عند انحدار المساء
كن متفردا
في العطاء
لأعشق فيك
ذاك البهاء..

عن Belouali

شاهد أيضاً

رحيل نحو الأمل __ الشاعر زيد الطهراوي

“رحيل نحو الأمل” : إن الصداقات قد باتت مولية والقلب أمسى يتيماً فارغا قلقا الشعر …

اترك تعليقاً