[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

إيقاع شديد المراس __ الشاعر زيد الطهراوي

أفيق مع الصباح العذب أحمل ثورة الشاعر
وأنفض عن قناديلي هواجس ليلي الغابر
أُذكِّر كل من رقدوا بطعم الخصب والأنداء
وأحمي العطر من مستنقع خائر
وأبدأ همستي الأغلى بآمال لها أصداء

سهام الليل لم توهن شراييني
وأحلامي بعمق الجرح ساهرة تواسيني
وشد خطاي موج البحر كي أقعا
فصحت به وكل السامعين بكوا على إيقاع تحزين
أنا الشمع الذي ذابت جوانبه وما انصدعا

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.