[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

إلى شَاعِرٍ غَرِيب – محمد الحراق

أُخْرُجْ مِنْ حُزْنِكَ
مِنْ جُحْرِكَ
وَعَانِقِ الْجِبَالَ الشُّمَّ
وَاعْشَقِ الْقِمَمَا

أَعْرِفُكَ لاَ تُحِبُّ الْكُهُوفْ
لاَ تُحِبّ ُالرَّتَابَةَ وَالرُّفُوفْ
فَكُنْ صَقْراً
وَحَلِّقْ فِي السَّمَا

كُنْ مَاءً زُلاَلاً
فَالْقُلُوبُ الْعِطَاشُ
أَضْنَاهَا الظَّمَا

أَيَا غَرِيبَ مَدِينَتِنَا
اِرْفَعْ رَأْسَكَ
وَاحْشُدْ لَكَ
الْعَزْمَ وَالْهِمَمَا

كُنْ نَسِيمَ الصَّبَاحِ
إِذَا أفْسَدُوا الشّذْوَ
وَالْقَلَمَا

كُنْ رُوحاً كُنْ نُوراً
يُشِعُّ بِكَوْنِنَا
حِينَ اغْبَرَّ
وَأَظْلَمَا

كُنْ بَلْسَماً وَحَلاَوَةً
إِذَا صَارَ
غَيْرُكَ عَلْقَمَا

رَأَيْتُكَ رَاحِلاً
مِنْ قَصْرٍ إِلَى قَصْرِ
وَمِنْ بَحْرٍ إِلَى بَحْرِ
كَطَائِرِ الْحَسُّونِ
تَشْدُو مُتَعَلّمَا

عَصِيّ ٌأَنْتَ
عَنِ الْاِحْتِوَاءْ
عَنِ الْاِغْوَاءْ
فَاحْفَظْ سِرَّكَ
وَاكْسِرْ قَيْدَكَ
لاَ تَصْرُخْ مُتَأَلّمَا

صَمْتُكَ
هُدُوؤُكَ الرّهِيبْ
تَعْلُو بِهِ فِي الْفَضَاءِ
سُلَّمَا..

 

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

زينة الديار __ الشاعر محمد محروس الصعيدى

   يا أيها السمار هذا هو القرار انفك قلبي عنكم واتجه لزينة الديار عيناي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *