[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

أَغْصَانٌ شَائِكَة ــ ذ. أحمد بياض

فنجان الصمت
مهد بريق
أسراب تلال
ترتشف
انصهار الشموع؛
يأتي قربان الضوء
بخرير الماء
وتربة الحجر
يأتي بالأشعة الزاحفة
على عشب المساء…..
/غيث مغيب
على سرير الشمس/
ترتوي جدتي
بحديقة البنادق
تطيل النظر
إلى رمان الرماد
وتصاهر نجمة الليل
تحاكي الأغصان الشائكة
للوليد اللاجئ
تحت الظل.
ينقش التراب
سدرة الحكاية
تتلاحم أقراص الوجوه
على مرآة الانتظار
وتنظر إلى الشوق الباكي
تحت نخيل البداية.

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

كذبت بيوت القطن __ الشاعر زيد الطهراوي

حدقت في بعض الشموع فنابني قلق و أدركني لهاث خائن قد يغرقون زنابقي في اليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.