[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

أنا النّون الذي حمل القسم ــ محمد الدبلي الفاطمي

بذكـــر الله تكتشـــف العــبــر***ويكتشف القـضاء مـــع القــدر
خلقنــا للعـــبـادة منـذ كـنّـــا***ومن رفـــض الصّيـام فـقد كفر
وفي الشهر الكريم نزيـد قربـا***بأخـــــذ الإذن من رحـم القـمر
فحمــدا للــذي خلق المنـايــا***وقد منح الحياة لمـــن شـــكر
تعالـى ربّنـــا عن كلّ وصــــف***وربّ العرش من خلـق البــشر

أنا النّون الذي حمل القســـم***فكان لي اليــراع من الخــــدم
كتاب الله شرّفنـــــي بذكـــــر***به الأقــــــــوام تلتمــس النّعم
وفي الفردوس قدّرني إلهــي***وحبّبني إلى شــــتّى الأمـــم
وبالصّلوات في الأسحار أتلى***فأنشر ما يفيد من الحــــــكم
تبارك ربّنــــا وبه ارتقـــيـــنــــا***إلـــى رتب التّــعلّــــــم بالقلم

أنا الفصحى أنا لغة العـــــــرب***أنا نــور البـــلاغة فـــــي الأدب
سكنت الوحي في الإسلام ذكرا***تربّع فــــــوق ناصيـــة الحقب
وسعت كتاب ربّي في حروفــــي***ومنها قد نشرت ندى النّسب
محمّد قاد بي دينــــا حنــــــيفـــا***فأسلــــــمت الأعاجـم والعرب
وبالفرقان أشرق في الأعالـــــي***كــــلام الله فاتّضـــــــح الطّلب

رموني بالمهانة في الشّباب***فكان عزوفهم مثـــــــل العقاب
فقدت نضارتي منذ انحطاطي***وشاع الجهل فانحرف انتسابي
ولدت ولم أجد في النّاس أهلي***كأنّي قد غدوت من السّـراب
وفي كفن الوفاة وضــعت ليلا***وقد نبح الكــلاب على الــذّئاب
وما دفنوا حروفي في مماتي***لأنّي في الوجود مـــــن الكتاب

أنا الفصحى لسان الضّاد حرفي***يبيّن مسلكي نحوي وصرفي
وبالإملاء يكتمل انسيابي***وتتّضح الرّؤى في فـــــــقه ظرفي
بياني ليس في الإنشاء صعبا***ونظمي في القريض أنار جوفي
وإنّي في اللّـــــغات بلا قرين***ولا يخشى دعاة اللّــغو حرفي
أنا لغة الكــــــتاب بأمر ربّي***سأشرق في العقول بدون خوف

أنا لغة العباد الصّالحــــــينا***أنا لغة الهــــــــــــدى أدبا ودينا
حـــــماني الله بالقرآن ذكرا***لأوقظ بالبـــــــــــــــيان الغافلينا
وفي كلّ العصور نشرت فقها***تجسّد في عــطــــاء الأوّلينــا
ألم تعلم بأنّ النّون ســـــــطر***به الرّحمان علّمنا المبـــــينا؟
تدفّق بالبيان وبالمــــــــعاني***وبالإلــــــــــــهام أحيا الميّتينا

بصورة أحرفي تحلو المعاني***فتقــــــطف بالأنامل كالمجاني
يشقّ بها اليراع خيال ذهن***تعلّق بالبـــــــــــــــلاغة والبـــيان
فينجب بالحميم بنات فكر***بهنّ الضّاد أبدع في اللّـــــــــــسان
قطوف بالمعاني قد أجابت***وأحضرت البـــــــعيد من الزّمان
فيا ليت اللّسان يعود يوما***على ظهر الرّفيع من المـــــــعاني

يغازلني برقصـــتــه اليــــــراع***فيولد من دلالته الشّــــــــــعاع
ويسألني فأسرع في جوابي***وســــــرّه في التّـــــأمّل لا يذاع
كأنّه في الرّضاعة لي شقيق***تؤاخينا بحكمتها الطّـــــــــــباع
يزركش أحرفي ببديع رسم***فيعشقني الأئمّة والسّـــــــــــباع
أنا لغة بها الرّحـــمان رقّى***عقول الخــــلـــــق فانهزم الخـداع

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.