[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

أظفار الغياب __ الشاعر زيد الطهراوي

وجهك الغائب بستان سكينة

واحتمالات من الشوق تمادت في الوفاء

قبل أن ترحل كان النور يمتد عنيفاً كمدينة

وجذوع القلب تعطينا حنينا

فيفيض الهمس من سحر العطاء

والذي ما زال يستقطب أسراب الإياب

ويعيد الدفء للتربة تسمو للنماء

فيشم الشاطئ الملهوف أخشاب السفينة

ربما لم ترحل ؛ الأشواق تحكي عنك والضوء مهاد

فعلى رسلك يا من جرَّح القلب بأظفار الغياب

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

كذبت بيوت القطن __ الشاعر زيد الطهراوي

حدقت في بعض الشموع فنابني قلق و أدركني لهاث خائن قد يغرقون زنابقي في اليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.