[wp_ad_camp_1][wp_ad_camp_1]

أسرار مدينة الحب __ زيد الطهراوي

أسرار مدينة الحب 

صحوت على الصبح كان لغزة بعض انبهار
وكان لأوردة الحب عنف وكنت أُنير لها مهجتي كي نسافر
غزة قد دمروها بعذر هو الحب لكنني سوف آخذها عن عيون المحبين سوف أزرعها في النوافير كي ينهض الصبح فيها بُعيد الليالي….
وغزة أخت لشام لها وردة بين كل الحشائش
والحبُّ أيضا له مده في العلاقات بين البعيدين عن أهلهم
والقريبين قلباً و همساً فيا أيها القلب كن هادئاً مثل كل الصبورين
فرغم الدمار حياتك أثمن من أن تسيل مع الهائمين
وغزة ما زال فيها سماء وماء ومازال عند المحبين بعض التخبط في حبهم للنقاء

عن نصر سيوب

شاهد أيضاً

الباقيات الراجمات __ أحمد حضراوي

الحب لا يأتي إلى الشعراءِ إلا سرابا في صفاتِ الماءِ حسبوه من نبع القصيدة، أخطؤوا فالحب طبع كان من حواء كان الخطيئة، لم يزلها، وجهُه مرآة حزن دونما أسماءِ ! تتكبرين! أما علمتِ بأنني جذعٌ وأنت الريش في الأنواءِ؟ بعض من “النون” المديدة حفنة من توت تاء في سلال نساءِ نقط من الحبر القديم يجف في نصف الدواة بغفلة الإنشاء إني جمعت بما رميتِ حقيقتي فوجدت في أمم الحصى أشلائي فبنيت بالحجر الكثيف حضارتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.