0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

أعضاء المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي يفتتحون أول مؤتمر ثقافي بأمستردام تحت عنوان: “هوية المرأة المهاجرة بين ثقافتين” – نجاة تقني

استضافت السيدتان نجاة تقني وعبير محمود، منظمتي المؤتر الثقافي الأوروعربي بأمستردام، أعضاء المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي، الدكاترة والأساتذة:
الإعلامي الشاعر أحمد حضراوي، رئيس المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي.
الدكتور والمفكر محمد كنوف ممثل المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي بألمانيا.
الشاعرة والكاتبة دليلة حياوي ممثلة المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي بإيطاليا والسويد.
الشاعر والكاتب يوسف الهواري ممثل المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي بهولندا.
الكاتب مصطفى الويسي ممثل المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي ببلجيكا.
وقد تعذر حضور الدكتور الشاعر يحيى الشيخ لظروف خاصة، وهو ممثل المجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي بفرنسا، كما تعذر حضور الدكتورة جميلة الكجك وهي ممثلة المجلس بالأردن والشرق الأوسط.
بعد افتتاح المؤتمر من طرف منظمتيه، وبعد كلمة عميد أرنيم السيد أحمد مركوش، الإعلامي الشاعر أحمد حضراوي الذي اكتفى بترأس وتسيير المحاضرة، عرف الجمهور على أعضاء المجلس الذين سيلقون المحاضرة: “هولندا البلد الذي أول ما عرفتها.. عرفتها من خلال رواية “التوليب الأسود” التي تتحدث عن مزج مجموعة من الألوان لاكتشاف التوليبة السوداء، طبعا من خلال الرواية تعرفت على شعب كريم ضرب أعماقه في الماء، عادة الشعوب تضرب أعماقها في التراب أو تنحت الصخر لكن الهولنديين نحتوا في الماء وصنعوا منه حضارة..”.
“كانت مجرد فكرة المقهى الأدبي الأوروعربي التي انطلقت في مدينة بروكسل ثم جاءت روافد من ألمانيا وهولندا وإيطاليا وفرنسا، فتشكلت الفكرة عن طريق تأسيس رابطة أوروبية بادئ الأمر، تحولت بعد ذلك إلى مجلس أوروعربي للفكر الفلسفي والروحي. الفكر الذي يصنع الإنسان والذي يوجهه”.
1- الدكتور والمفكر محمد كنوف، ممثل المجلس بألمانيا والذي كان عنوان محاضرته “معاناة المرأة المهاجرة”، هو مغربي الجنسية مقيم بألمانيا، عمل في مجال التعليم  على مستويات عدة، ثم اشتغل في المجال الوظيفي الحر في السنوات الأخيرة. تخصص في مجال الدراسات والأدب العربي والنقد ونال فيها الدكتوراه، كما تخصص أيضا في الفلسفة والفكر الإسلامي، وله فيهما أيضا شهادة دكتوراه، اهتم بدراسة الأمن التقني واللوجيستيكي ونال فيهما شهادة ماجيستير.
له ديوانان مطبوعان ومجاميع أخرى مهيأة للطباعة والنشر، وله دراسات كثيرة موزعة على مجلات ورقية وصحف، ينشر الكثير من دراساته الفكرية والإبداعية على صفحات التواصل الاجتماعي، كما عمل طويلا ومنذ حداثة سنه في جمعيات متعددة التخصصات الاجتماعية والثقافية، وهو طبعا أبو المجلس الروحي. له مشروع فكري يشتغل عليه مع أصدقائه  ببروكسل، مجاله هو إنتاج الفكر والأخلاق كفلسفة فكرية وثقافية في المجتمع الأوروبي.
2- الشاعرة الأستاذة دليلة حياوي ممثلة المجلس بإيطاليا والسويد والتي ألقت محاضرة عن “شخصية فاطمة الفهرية التي أسست أول جامعة في التاريخ”، هي شاعرة وكاتبة من مدينة مراكش، تقيم  ما بين روما والسويد، تعمل بمنظمة تابعة للأمم المتحدة. أستاذة لغة وثقافة عربيتين، تبث دروسها للعام العاشر على التوالي بقنوات التلفزيون الإيطالي والمغربي والكندي، لها ما يقارب من 29 إصدار أدبي ما بين فردي ومشترك، يراود ما بين الشعر والمسرح والمناهج التعليمية والإخوانيات. ترجم لها إلى الإيطالية والإنجليزية والصربية والبنغالية والإسبانية والفرنسية والألبانية ولغات أخرى، كما تعد وتقدم السرد الأدبي جنان أركانة وتدير المجلة الأدبية دار أركانة، اختيرت ضمن 100 امرأة مهمة من نساء روما.
3 – الكاتب الأستاذ مصطفى الويسي ممثل المجلس ببلجيكا والذي تحدث عن كرونولوجيا الحقوق، باكالوريا علوم تجريبية. تخرج من جامعة محمد الأول بوجدة تخصص علوم فيزيائية. قام بالدراسة الإنجليزية ودراسات قانونية خاصة في مجال التأمين. يعمل في المجال الجمعوي، في المجال الرياضي على رأسها كرة القدم وكرة اليد. أسس سنة 1982 خلية تضمنت سباق الدراجات أيضا. عمل في مجال الكشف الحسني فرع تاوريرت، وكان مدربا لفرقة كرة القدم، اهتمت بدمج الأحياء الشعبية في برنامج تنموي.
4- الشاعر الأستاذ يوسف الهواري ممثل المجلس بهولندا والذي ألقى محاضرة بعنوان “المرأة المهاجرة بين مدونتين”. ابن مدينة شفشاون، خريج كلية علوم التربية، بدأ النشر سنة 1981 في صحيفة العلم، الإتحاد، الميثاق الوطني، الجسر، القدس ومجلات أخرى. له مجموعة من الأعمال: ديوان حديث المساء، ديوان صمت الوطن، كما لديه ديوان مشترك “تراتيل أوجاع الوطن والمنفى”، ودواوين أخرى قيد النشر.
يذكر أن جمهور المؤتمر الثقافي الأوروعربي كان أول جمهور للمجلس الأوروعربي للفكر الفلسفي والروحي بعد الإعلان عنه رسميا في الدورة 46 للمقهى الأدبي الأوروعربي في بروكسل.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.