0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

المعلم الرحالة ــ ذ. عبد الله محمدي

المعلم الرحالة

 

الرحلة مُهداة لم أكن طالبها.

ولكن لعُلو نفسي أصررت أن أدفع ثمنها ،

لأختار وحدي الطريق فألتزمها.

فدفعت جهدي ونور عيني لأطفال أدربهم

على كشف الثنايا ونزع الأقنعة

والمساحيق التي تظللهم.

ثم لما بلغوا الرشد سلمتهم

مشعلا يُنيرون به الدرب لمن بعدهم.

وألححت عليهم أن يواصلوا إلى القمم

وألا يتسلموا ثمنا عن جهدهم

حتى يكون الكون كله ملكا لهم.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.