0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

آخر الغيث – محمد الخفاجي


حين
استدرجني النعاس حبواً الى
آخر الغيث
تركت رأسي يستند على قبضة
يدي الفارغة،
تركتُ عيني الحمراوتين
تشربان المسافة الفاصلة بين وسادتين،
تركتُ زفيري، وحيداً، يسير متعثراً الى الباب
الموارب
وأدرتُ رأسي المثقل
للجهة الحائط ..

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.