0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

شعراء متخلججون – حسن اعبيدو

الخليج يشتري مثقفينا وشعراءنا وطبعا سيلجم هؤلاء ألسنتهم متى يحين الجد.
الخليج كما اشترى فتياتنا بدءا من سبعينيات القرن الماضي الآن يخطط لإكمال المشهد.
الجواري والندماء وأفواج منكسرة من حروف تلهث وراء البترودولار، ويصبح الكل ناسجا لقصيدة واحدة تسكها الآلة العتيدة.
الخليج يئد بخبث ثقافتنا كما وأد كرامة بناتنا. ما أشبه العاهرة المانحة جسدها بالمثقف المانح حرفه لمن يدفع بل الأخير أشنع.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.