0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

الإعلامي محمد التيجيني يستقيل من برنامج ضيف الأولى صوتا وصورة

في قرار مفاجئ، أعلن الإعلامي محمد التيجيني، أنه سيتوقف عن إعداد وتقديم برنامج “ضيف الأولى” الذي كان يُبث على القناة الأولى المغربية.
وعلل التيجيني، عبر الفيديو أسفله، قراره هذا بأنه “اقتنع شخصيا بأن الإستمرار في تنشيط هذا البرنامج، بشكله وبصيغته الحالية، بعد موسمه الثالث، لن يمكنه من تقديم قيمة مضافة لجمهوره وللمشهد الإعلامي المغربي”. وبما أنه “ليس من النوع المتشبث بالكراسي أو بالمناصب” فإنه “يفضل، انسجاما مع مواقفه، التوقف بشرف على أن يستمر في تقديم البرنامج من أجل الإستمرار والظهور على الشاشة فقط”.
من جانب آخر، عبر التيجيني عن فخره للنجاحات التي حققها برنامج “ضيف الأولى”، وذلك من خلال الجدل الذي خلقه على المستوى السياسي بالمغرب، وذكر في هذا الصدد، أن البرنامج المذكور، بالإضافة لكونه أضحى أول برنامج حواري وطني من حيث الشهرة ونسبة المشاهدة إلى درجة أن هنالك الآن طلبة يهيؤون بحوثا ودكتوراه عنه، فإنه كان أيضا “أول برنامج في المغرب يُقاطعه حزب سياسي، وذلك حين رفض حزب البيجيدي السماح لقيادييه بأن يكونوا ضيوفا فيه”، كما أن “ضيف الأولى هو أول برنامج سياسي يتلقى إنذارا من طرف الهاكا”.
وفي هذا الصدد، عاتب التيجيني على “الهاكا الطريقة التي تعاملت بها مع البرنامج، حين اعتبرت أن مُقدمه لا يكتفي بدوره الصحفي في طرح الأسئلة بل إنه يبدي أيضا رأيه”، مشيرا في ذات السياق، “إلى أن دور الصحفي بالنسبة له لا يجب أن يتوقف عند طرح الأسئلة بل إلى إبداء المواقف التي يؤمن بها من أجل المساهمة في بناء مغرب الكرامة والعدالة والديمقراطية في احترام للثوابت الوطنية”.
إلى ذلك، توجه التيجيني بجزيل الشكر لجمهوره ولمشاهدي برنامجه الأوفياء، وأيضا لإدارة الإذاعة والتلفزة المغربية على الثقة التي منحتها له بالإضافة إلى توفيرها لجميع الوسائل في سبيل إنجاح البرنامج، كما شكر أيضا جميع الأطر والتقنيين لدعمهم له وتفانيهم في العمل طوال فترة تقديمه لضيف الأولى، متمنيا من إدارة القناة الأولى أن تقبل قراره هذا، رغم أن عقد العمل الذي يربطه بالقناة ما زال مستمرا ولم تنقضي مدته بعد.

المصدر: 

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.