0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

قصص الأماكن – عواطف الفحصي

للأماكن قصص دون لسان. سرت أنظر إلى هذا المكان وأسترجع ذكرياتي الجميلة واللحظات الحلوة التي كانت لي فيه، هنا كنت تحملني بالحب بعيدا نحو السماء. تركتني ورحلت ولم يبق لي سوى بقايا ماض عطر لا ينسى، صوت أتمناه، حضن أفتقده، صورة صامتة، شوق لا يبرد، دموع لا تجف، منزل خال مليء بالذكريات. ذكرياتي كبوقة الصائغ يسيل منها الذهب وتبقى بهاشوائب. علمني هذا الزمان أن الحياة ليست إلا مجموعة صور للفراق، حزن كلهيب الشمس يبخر الذكريات. أكره هذا الضجيج الذي يملأ رأسي ويمنعني عن الرسم، أكاد أقطع هذا الرأس، حاولت أن أفعلها حينما كنت طفلة. رأسي الصغير لم يحتمل رحيل أمي لكن أبي منعني عن القيام بذلك. يخطر لي أن أستقيل وأبتعد  ولكني لا أفعل، أقع أرضا أحيانا وأكاد أن أستسلم من أجلك أبي فأقف من جديد، أحزن كثيرا ويجافيني الفرح ويهرب. من أجلك أبي أعود فأطارده وأستعيده، أفقد إيماني بعدالة الحياة من أجلك وأصلي وأستعيد إيماني بعدالة السماء.

تخضعني الحياة لتجارب قاسية، لو كنت صخرة لفتتها، من أجلك أبي لا أسمح لها بأن تسحقني، لم تسمح لي بأن أشتاقك يا أبي، ولا تسمح لي بذلك أبدا أرجوك.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.