0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

ضـــيـــاع ــ ماجد الدجني

ضــيـــاع

ما عاد للشعر في الميدان ألسنة أرى شفاه حبيب الروح تلجمه
ضيّعت كل معان كان يذكرها ضاع النهى ضاع يا أحلى سنا فمه
فكيف تسترجع الأشعار ويا عجبي جوادها ذاك أمر لست أفهمه
لقد غدت باقة الأحباب في صبح علاجه وغدت في الليل بلسمه
وفي الشرايين صارت زورقا ومضت بحارها قلبه أنهارها دمه
فكيف أنكر حبا جذره بدمي وفي الدفاتر في الأشعار برعمه
وفي الهجير ظلال الروح يغمرها والصيف فيه هواك الحلو أنسمه
والفجر حبك شمس والضياء بها وفي الدجى البدر أو إن غاب أنجمه
بك النهار بشمس الحب أبدوه يومي بحبك لو تدرين أختمه

****
يا حياتي وأنت للحسن ند وعلى الخد قد تناثر ورد
ربة الحسن من قديم زمان واللمى في الشفاه يا بنت شهد
كيف تقسين في الغرام أجيبي وحديث الأنام أخذ ورد

ضاع مني من وقع حسنك قلبي ضاع لبي وضاع في الحب رشد
أتراني أحظى بحبك يوما ومن الحسن يصدق اليوم وعد
لست في الحب هازلا يا فتاتي في فؤادي هواك والله جد
قدر الله حبك الحلو آت قيل لا بد مما ليس منه بد
فافتحي قلبك الغر للحب وإياك يا حبيبىة صد

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.