0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

الليلة المشؤومة ــ المبدعة الواعدة : أميمة نعمان

الليلة المشؤومة

   في الساعة الواحدة والنصف، بعد منتصف الليل استيقظ الناس من نومهم على أصوات أجراس الإنذار على حدث
جلل غير كل الأحداث، فلم يبق من نائم إلا واستيقظ، لينبهر سكان المدينة بهول وبشاعة المنظر، وضجيج لم
يسمع من قبل في المدينة، فصراخ الناجين يملأ المكان، ويغطي ويخفي أنين المنكوبين تحت الأنقاض، وعويل
الأمهات هلعا على فلذات أكبادهن تختلط بصافرات الإسعاف المهرولة من هنا إلى هناك. ظهرت أشعة الشمس 
ليظهر هول الفاجعة، فقد انمحت معالم المدينة وتغيرت ملامحها، ولم يبق منها إلا أكوام من حجارة وتراب،
تحوم  حولها أجساد بشرية، أفقدها الغبار نظارتها وجمالها، واختفت الابتسامة عن وجوههم، أما الأطفال الناجون
فلم  يسعهم إلا البكاء، فقد فتحوا أعينهم على غير ما اعتادوا كل صباح، مستفسرين عما وقع ؟ إنه الزلزال.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.