0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

مغاربة العالم قوة ناعمة في حفظ السلم والسلام ودعم الانسجام الاجتماعي – محمد عسيلة

قد أبوح بسر وهو أني أخاف السياسة لأنها لا تثبت على حال ومحال ولا تستقر على كيان، ولا أعشق بناء على هذا الخوف الصحي- مادام أن هناك خوفا مرَضِيا- الإدلاء برأي يسميه البعض “سياسيا” في الشاذ المتطرف أو أنا أرتدي لونا حزبيا من الأحزاب قد يقلقني تقزيمي فيه ويزعجني ضيق الفضاء. أريد أن أكون حرا تجمعني مع الآخر مصلحة وطن وكون وإنسان. وها أنا الآن بهذا دخلت دون أن أريد السياسة.
فلا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.

نعم، مغاربة العالم يتميزون بمَلَكةٍ ما زالت مُغَيّبة وهي طاقة فطرية أسميها استعارة من بيداغوجيا التمكين “كفاية” و”قدرة” موجودة -كما يقول المناطقة- بالقوة تحتاج إلى التفعيل لتصبح إنجازا يدخل فيما اتفق عليه: الديبلوماسية الموازية وديبلوماسية المجتمع المدني أو الديبلوماسية الشعبية .

مغاربة العالم قوة ناعمة هادئة تساهم في استتباب الأمن والسلم والسلام والحفاظ على الانسجام الاجتماعي من خلال سلاسة اندماجها وليونة تفاعلها وانفتاحها على الآخر المختلف وطاقة تَحمُّلها وصبرها واستعدادها الروحي والنفسي، بذكاء جمعي وفطري لتبني المواقف العادلة داخل إجماع توافقي.
ما لم تقم به هذه القوة الناعمة هو تدوين مقارباتها في السجل التاريخي الكوني. قد أسميه إخفاقا استراتيجيا أو خطأ تقنيا لأننا لم نقم بتسويقه التسويق المقاولاتي داخل منظومة رابح/ رابح لكن يمكننا تداركه.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.