0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

شكرا غربتي – عواطف الفحصي

الفكرة كائن حي صعب المراس.. لا يمنح أسراره الثرية الا بعد عناق دائم.. متجدد، كامرأة.. كإنسان أرفض القهر على المستوى الشخصي والعام.. تاريخي ما هو إلا صراع لا يهدأ ضد القيود في جميع أشكالها. عشت ما أكتب.. وأكتب ما أعيشه، بين أسراب الطيور هناك طائر لا يريد الهجرة لكنه يخشى الوحدة. أحيانا نكون في حاجة ماسة لنخرج أنفسنا قبل أن يقسو علينا الآخرون لأنهم لا يعرفون مدى رهافة وهشاشة دواخلنا. لو كانت الغربة لحنا لكانت أكثر الألحان شجنا وألما.. وحبا.. وأملا. الغربة مقطوعة يعزفها القلب وحده.. ما أشبه غربة القلب بموسيقى يعزفها على أوتاره متهاديا مع هذا العالم أو متقاطعا معه.. في كل قطعة منها لوحة من شعوره.. وضجة من نبضه.. وغصة من مرارته.. وما أرهف هذا القلب لو كان قلب امرأة! خاصة لو كانت تعيش غربة أخرى داخل نفسها.. تستشعر الجمال كميزان حساس.. وتجذبها المشاعر كفراشة نحو الضوء.. يصعقها الحزن وتستفزها الدموع كمنديل حريري.. كامرأة.. الغربة ليست بالنسبة لي أحد أوجاع هذه الحياة.. إنها تجربة رائعة رغم قساوتها ورغم صعوبة الابتعاد.. تعلمك أشياء كثيرة لم تكن لتتعلمها لو بقيت في بلدك.. أهمها اكتشاف نفسك. فأنت تتعرف على زوايا مخبأة فيها ومسارب لم تكن لتكتشفها لولا خلوتك.. كنت أشعر بنفسي بدون وطن.. التغيرات الجذرية في حياتنا بحد ذاتها هي غربة، فأنت تجد نفسك محاطا بأشخاص جدد كل منهم محطوط بهالة تخصه.. وجدت من أسكنني بيتا مهموما أكلم جدرانه وأخاطب فيه الدواليب. الغربة ليست البعد عن الوطن. الغربة هي عندما تستيقظ صباحا فلا تجد شخصا تبتسم له.. عندما يمتلئ صدرك ولا تجد من يشاطرك الهم.. عندما تتكلم كثيرا لكن مع نفسك فقط.. لا مجال للتأقلم السريع، تأقلمك لن يأتي إلا بالتنازل.. تنازل عن رفضك محبة ما آلت إليه الأمور وتنازل عن حب الأشياء التي ترفض الاعتراف باشتياقها.. لأن هذا ما بنته النفس واعتادت عليه طوال الأعوام التي مضت ولن تقوَ على هدمه بسهولة.

 أتذكر كم مرة كنت أنام فيها وأنا باكية.. وأستيقظ مشتاقة وأعيش يومي على غير أمل، لكنني صرت الآن أنام حالمة وأستيقظ مشعة، أعيش يومي مكافحة لأصل إلى دلك الحلم الذي بنيته. أنظر لنفسي وقد أصبحت أقوى. تلك الليلة كانت ليلة أول عيد لي.. بكيت حتى غططت في النوم.. فوائد النوم النسيان الجزئي لمشاكل النهار.. هذه الليلة هي من صنعت من روحي حامية لي عكس كل الليالي السابقة، هذه الليلة أوجعتني لكنها قوتني بقدر الوجع أضعافا.. أشكر غربتي.. شكرا لكل لحظة شعرت أن قلبي سيتوقف فيها من الحزن بل يكاد يتمزق ولكل ساعة لم أسلم فيها من الغرق وحيدة.. ولكل حلم ضاع فيها وجعلني أبني حلما آخر بوعي وإدراك أكبرين، وأشكرها على الفكر الجاد الذي منحته لي.. الغربة في البداية تجعلك تحس وكأنك شرنقة تتعذب لتخرج فيها فراشة جميلة.. 

شكرا لك أيتها الغربة على جودك علي بتلك النظرة القوية.. عيناك قيدت قلبي حبا فشكرا لك.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.