0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

صرخة خرساء – عواطف الفحصي

حبس صرختي في صدري.. كبل عواطفي فلم تظهر لعينيه.. قال كلاما لم يصل يوما أبدا إلى عقلي كثيرا كان العيب في آخر قول.. أدمعت عيني ليس ضعفا، بللت قميصي وجلست مع أحزاني في صمت.. كل المسافات في الروح ترتاح في باحة الصمت عند هبوب الرياح والذكريات.. كنت أحدث نفسي بنفسي كيف أستعيد قواي؟ بعض التجاعيد ظهرت على جسدي.. عزيزتي.. نحن النساء القوة هي التي تجدنا.. مهما دارت الأشياء حولك، مهما ظننت أن أقدارك ستتجه لمسار لم ترغبه، تذكر أن الله قريب برحمته يسير حياتك للخير والرضا وسيرضيك.. لا ترتعبي حين تظهر على جسدك بعض التجاعيد.. فهناك تجاعيد روحية ومشاعر نحيلة.. وأفكار بالية يمكن أن تجتاح كيانك.. هذا هو الرعب الحقيقي، أن يعجز داخلك قبل أن يعجز ظاهرك.. جففت دموعي بقلم كحلي.. صبغت قشور اليأس في فمي بأحمر شفاهي، صففت شعري بفرشاة النسيان، كفنت أحزاني دفنتها تحت ابتسامة الأمل المنشود.. جعلت الفرح في قلبي يسود، تخطيت كل الحدود.. فرشت طريق أحلامي بالورود.. ورفعت راية بيضاء للحياة واستسلمت للسعادة، وأقسمت على نفسي بعض العهود، أنفذها لأفوز بالخير الموعود، وأزين مشاعري بالحب حتى أشعر حينها بأنني من هذا الوجود.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.