0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

بحث عن الذات – نجاة تقني

بحثت عني، فلم أجدني. وجدت تحفة في خزانة متحف. يراها الجميع مثل قطعة الألماس. ينظرون إليها من بعيد. يكتبون في كتاب المتحف أجمل العبارات. ويغادرون لمنازلهم، يعيشون حياتهم العادية. وتغلق أبواب المتحف، تطفئ الأضواء، وتبقى التحفة في خزانة المتحف برفقة كتابها المفضل تتصفحه حتى يحل صباح جديد ويوم جديد، بحلته القديمة التي تشبه الأيام السابقة.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.