أعراس – أمينة غتامي

هذا المساء..

نشرب قهوتنا الجديدة

لنعود لمقامنا الآدمي

نوقد أعراسنا

من صخب الهمسات

وعطرِ الوسائد..

ليقدم لنا الله هداياه التي

جعلت من الطين الأسمر

إنسانا يهذبه الليل

كعارف صوفي

ينشد اكتمال النشوة

من خمر الألوهة..

كعاشقين

سنوقد أعراسنا

لا نمل الإعادة..

نتبنى طباع الموج

لتبقى مفاتن الروح

معلقة على لحظات إيحاء

قد تبرق في أي وقت..

لتخلع السماء غيومها المتعبة

وتنام.. على بياض قصيدة

ملقاة على السرير

تدون أبدية الشمس..

فالحب ضوء مشاكس

كما جاء في كتاب عشق

لا ريب فيه..

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.