صلاة الوضوء – رشيد العالم

 

 

مِــن زنبــقات الفــَــجر
يرتشــفُ المــَـوجُ
همـْـسَ السَّمَاء
يُرتـِّـلُ البـــحْرُ ورْدَ السَّحـَـر
بيــنَ برزَخ لـَـيل عَذبٍ
وصُبح أجَــاج..

لا أحَدَ يفهَمُ انحنــَـاءَ العُشبِ
غيـــرَ المـَـــاء..
ولا سُـــقوط الأورَاق.. غير الخريف
ولا يعِي نبُوءَة البَحـْـــر
مَن يَقـــرَأ فِي السَّحَاب

تلألأ ُ الضَّــوْءِ
عَلــَى زُرقــَـة (الشعَابــِـي)
على صخــُـور(وَاغــــْـش)
صَلاة لشمس ترجعُ البَصَر
مَــــرَّاتٍ.. وَمَـــرَّاتٍ
عَلهَا تــرَى وجهَ السَّمـــَـاء

لا يعِي صَلاة الضـــَّـوءِ
مَن بَاتَ يسجُدُ للظـــَّـلام..

مُداعبة السُّحب لقنن الجبال
صُحُفٌ مُقدَّسـَـة جديدة ٌ
لقـَـاطِنِي الأجرَاف..

لا يَعِي سرَّ شمُوخ الجـــبَال
ولغة البرق..
من بَاتَ يرقصُ فِي الفِجَـاج

خــَـاطِبِ سَوَادَ البَحرَ !.. ببَيَاض الرُّوح
لا تعجـَــل بـــرَدِّه!
قد تدركُ السِّــــــرَّ..
ومِنَ الحِكمَة أن لا تدركــَـهُ

فالبحرُ على فيه من عَوَالم سَحيقة
من صَخبٍ.. و هيـَــجَان..
قد لا يَسمَعُ خــَـريرَ الــــوَادِي

والسماءُ على شسَاعَةِ زُرقــَـتِهَا
قد لا تفهَمُ زرقــَـة البَحــر..

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.