بوصوف الذي يتحدث في كل شيء إلا في قضايا الجالية – د. يحيى اليحياوي

ما الذي يفيد الجالية المغربية أن يكون لها أكبر رواق بمعرض الدار البيضاء للكتاب والنشر، وهي غير معنية به أصلا؟ ما الذي يجنيه عشرات الآلاف من المشردين المغاربة، أطفالا وشبابا، التائهين بشوارع وأزقة بلجيكا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وغيرها، بدون أوراق ثبوتية ولا مصادر رزق تقيهم الفاقة والجوع والبرد والمطاردة؟.. ما الذي تفيده نساء الفراولة من صدور كتاب عنهن بعنوان “أيادي ناعمة”، وأياديهن يأكلهن الصقيع وتداهمهن الأمراض؟ ما الفائدة بالنسبة لمئات ومئات المغاربة، من الحديث عن “صورة المغرب وراء الحدود”، وهم مهددون بألمانيا وهولندا وإيطاليا بالسجن والطرد والإرجاع القسري للمغرب؟..
لا فائدة مرجوة بالمرة.. ومع ذلك، يأبى بوصوف، أمين عام مجلس الجالية المنتهية ولايته منذ 8 سنوات و 54 يوما، إلا أن يدير ظهره عنهم جميعا برواق من طابقين شاهقين، صرفت عليه الملايين لتلميع صورته هو، هو لا المجلس، والالتفاف على ما أتت عليه إلموندو من عمليات تبييض للمال العام عابرة للحدود.. الجالية تريد قانونا لمجلس خصها به الدستور حصريا، فحقنه بوصوف بلقاح خبيث شل أطرافه وأعاق حركته وجمد الدم في عروقه.. تريد رجلا يحول تظلماتها ومشاكلها إلى مقترحات ومشاريع قوانين لحلها وتتبعها والسهر عليها.. تريد أمينا عاما يوظف صلاحياته الدستورية لمحاورة سلطات بلدان الإقامة بخصوص حال ومآل مغاربة المهجر .. وتريده أن يكون صاحب مشروع للجالية، يبني ويؤسس لسياسة حكومية في الهجرة.. تنصفهم وترفع الضيم عنهم.. بوصوف منشغل عن كل هذا تماما.. لم يعد يعنيه.. بات حديثه في الدين أكثر من حديثه في الهجرة.. وحديثه في الثقافة أكثر من حديثه في التطرف وقوارب الموت..
هل يراهن على منصب آخر بعد إزاحته عن المجلس؟.. من دون شك.. لكن لو تم له ذلك، فسينقل معه حتما فيروس الفساد المعشش بالمجلس .. سينشره ويتخذه نمط حكامة من جديد.. الطبع يغلب التطبع..

مقالات ذات صلة