بوصوف الذي لطخ صورة المغرب ويطالبنا بترميمها في معرض الكتاب – د. يحيى اليحياوي

في اليوم الأول لمعرض الكتاب والنشر، اقتنى عبد الله بوصوف، أمين عام مجلس الجالية المنتهية ولايته منذ 8 سنوات و 52 يوما، صفحة كاملة من جريدة “المساء”.. يعلم الله كم كلفت ميزانية المجلس.. شعارها: “صورة المغرب ما وراء الحدود”..
نريد أن نسأله: ما القيمة المضافة لكل هذا الصخب على الجالية؟ ما وقعه على مشاكلها وهمومها ومطالبها؟.. ما قيمة هذا المعرض أصلا، إذا كان كل ضيوفه هم من مريدي بوصوف وطالبي نعمته، وبعضهم كانوا أعداءه وأغراهم فالتحقوا به؟.. هذه واحدة. ثانيا: تتحدث عن صورة المغرب ما وراء الحدود.. هل سألت عن صورة المغاربة ببلدان الإقامة، والمهدد بعضهم بالطرد، فيما الآخرون مطاردون؟.. هل سألت عن عشرات الآلاف الذين يتيهون على وجوههم دون أوراق ثبوتية، ويمتهنون الممنوع؟.. هل سألت عن صورة الألوف من الأطفال المغاربة المشردين بإسبانيا وبإيطاليا وببلجيكا.. وغيرهم؟ هل سألت عن صورة عاملات الفراولة وهن يعشن الويلات باعتراف المنظمات الدولية نفسها؟.. إسأل وستتعرف على صورة المغرب من خلالهم.. ثالثا: صورة المغرب؟ هل تركت لنا هامشا لنتحدث عن صورة المغرب، وقد باتت أخبارنا على كل لسان، في الجرائد وفي ردهات المحاكم في أوروبا؟ هل باتت لنا صورة أصلا عندما نجد مسؤولين سامين، هم وأزواجهم، وأنت وزوجتك منهم، محاصرين بتحقيقات تبييض أموال، تذهب بالحلال لأوروبا وتعود بصيغة الحرام للمغرب؟ هل تظن أن التقاط صورة مع الأميرة للا حسناء يوم افتتاح المعرض، سيشفع لك الحديث عن تبييض صورة بلد لطختها ومرغتها في الوحل؟.. هل تظن أن تخفيك خلف المؤسسة الملكية بغرض خلط الأوراق، سيقيك الحساب، أو يحميك أو يرد عنك قضاء المساءلة؟.. لم يكن من اللائق ولا من اللباقة في شيء، أن توظف طيبوبة أميرة وتستدرجها لصورة ما كانت لتقبل بها لو كان لديها ملف كامل عنك وعن سيرتك.. آن الأوان كي تلزم بيتك.. أنت آخر من يتحدث عن صورة المغرب من وراء الحدود.. دمرتها ويجب علينا أن نعيد الكرة لترميمها..

مقالات ذات صلة