شربة الخفافيش.. علماء صينيون يكشفون مصدر انتشار فيروس كورونا

حزن شديد يسيطر على سكان مدن الصين، بعد إصابة العديد من الأشخاص ووفاة 41 آخرين بسبب فيروس كورونا، والذي يعتقد أن مصدره الرئيسي سوق “هوانان” بمدينة “ووهان”. وتسبب الفيروس في إصابة حوالي 1300 شخص بعدد من الدول مثل ماليزيا والولايات المتحدة الأمريكية وهونج كونج وكوريا الجنوبية بالإضافة إلى استراليا.

وكشف باحثون بالأكاديمة الصينية للعلوم وجيش التحرير الشعبي ومعهد باستور بشنجهاي، أن فيروس كورونا هو سلالة من الفيروس الموجود في الخفافيش، وفقا لصحيفة “ذا صن” البريطانية.

وذكر الباحثون أن وجبة حساء الخفافيش الشائع تناولها بالصين، هي مصدر الإصابة بالفيروس القاتل، إذ معروف عن الخفافيش تسببها في الإصابة بالعديد من الأمراض مثل “الإيبولا” والذي يتنقل منها إلى البشر، بالإضافة إلى سلالات داء الكلب.

و”شوربة الخفافيش” عبارة عن خفافيش حية يجري وضعها داخل غلايات كبيرة وإضافة الماء إليها مع بعض التوابل، ثم غليها وهي على قيد الحياة لمدة 60 دقيقة، وفصل الجلد عنها وإخراح اللحم ووضعه في مرقة خاصة يجري إعدادها مع البصل الأخضر وصوص الصويا، وهي من أبرز الأكلات بالصين.

ويعتقد الباحثون أن فيروس كورونا، نشأ في سوق الأسماك المفتوح بمدينة “ووهان”، وأنه انتقل من الخفافيش إلى البشر، متسببا في وباء قاتل، ونشرت الدراسة التي أجراها الباحثون بنشرة العلوم الصينية.

وقال الباحثون إن الفيروس يشبه بروتين بشري يعرف باسم “ACE2″، ويعتبر هو نقطة دخول “سارس” أو المتلازمة التنفسية الحادة، والذي تسبب من قبل في مقتل 800 شخص وإصابة 8000 آخرين بجميع أنحاء العالم في الفترة من 2002 إلى 2003.

وتابع الباحثون تطور السلاسلة الجديدة من فيروس كورونا “2019-nCoV “، ووجدوا أنه ينتمي إلى فيروس يعرف باسم “بيتاكورونافيروس”، ويتشارك الفيروسان في 70 إلى 80 % من الجينات، وأشاروا في دراستهم إلى أن الفيروس القاتل جرى نقله إلى البشر من الخفافيش، وأن المادة الوراثية “rna” بالفيروس الجديد، تبدو وكأنها سلالة منحدرة من سلالات تصيب الخفافيش، ونوع آخر من فيروس كورونا غير معروف.

وأغلقت السلطات المحلية سوق “هونان” باعتبارة نقطة الصفر أي نقطة انطلاق فيروس كورونا الجديد.

مقالات ذات صلة