بوصوف، نسأله عن تبييض الأموال، يعود بنا لأساطير الأولين، الأندلس والموريسكيين – د. يحيى اليحياوي

حصلت مؤخرا على الصيغة الفرنسية الكاملة لتحقيق جريدة إلموندو الإسبانية، بخصوص عمليات تبييض الأموال العمومية.. المغربية الخالصة من طرف أشخاص محددين، ذكروا في الملف بالأسماء والصفات والصور وطبيعة العلاقات التي تربطهم.. كانوا جميعا مادة عدد خاص للجريدة بصيف العام الماضي.. من بين هؤلاء حصريا، عبد الله بوصوف، أمين عام مجلس الجالية المنتهية ولايته منذ 8 سنوات و25 يوما.. بالتحقيق حقائق وفظاعات.. وسلاسل لامتناهية من الخيوط المتشابكة التي لا تتقاطع في العام إلا لتلتقي وتصب في الخاص.. سأعمل على نشر التحقيق باللغة العربية حالما أنتهي من ترجمته، والحصول على التراخيص الواجبة.. وبعد التأكد مما تسمح به مقتضيات قانون حماية المعطيات الشخصية.. رد عبد الله بوصوف على التحقيق ونفى.. وهل له من سبيل غير النفي.. آخر مناجاته.. جزئية وتحدثت فيها بما فيه الكفاية..
بيد أن الذي يستوقفني اليوم هو حيثيات جزء من الرد.. سائل يسأل ومجيب يدعي عدم فهمه السؤال، فيحرفه بغرض التمويه والالتفاف على القصد.. يقول بوصوف، في دفاعه عن ذاك الذي طردته السلطات الإسبانية بدعوى تبنيه “للخطاب السلفي المتشدد”، وهو قطعا ضمن “المجموعة”.. يقول: “الإسبان يتخوفون من تواجد شخص يمثل المغاربة والإسلام المغربي المرتبط بإمارة المؤمنين، لديهم هاجس التخوف المحكوم تاريخيا بالأندلس والموريسكيين”.. (انتهى الاقتباس)..
الاحتماء بزمن الأندلس وبتاريخ الموريسكيين؟ هل هذا كلام رجل عاقل حقا؟ هل هذا كلام يصدر عن “أمين عام” مؤسسة لها بالدستور مكانة ومقاما؟ ما دخل القرن الخامس عشر في نازلة جلل معروضة أمام القضاء في العام 2019؟ ما دخل الإسلام المغربي في واقعة يقول المحققون، حسب إلموندو، بأنها عمليات تبييض أموال واسعة لا تزال التحقيقات القضائية تدقق فيها؟ عن أية أندلس وعن أي موريسكيين يتحدث؟ يحكي عن أساطير الأولين لرفع الحرج عن ترهات المتأخرين.. كلام غريب حقا، لكنه عادي جدا من رجل وضع بصفحته على الفايسبوك تهنئة بمناسبة السنة الأمازيغية، من أربعة أسطر، ضمنها أكثر من سبعة أخطاء لغوية.. حتى الكلاب الضالة، من مسترزقة الخارج وبعض ضعاف نفوس الداخل، لم تتجرأ على تنبيهه لهذه الأخطاء القاتلة.. تطوعت شخصيا ونبهته عن بعد، فكان جزاؤه لي أن حجبني جملة وتفصيلا.. يدعي أنه يتجاهلني، لكنه سيقرأ حتما تدويناتي انطلاقا من حساب مجهول..
ملحوظة: خصصت جريدة “الصباح” هذا اليوم، صفحة كاملة لاستجواب بوصوف.. بدون سياق وبدون أسباب نزول..عملية “تبييض وجه مسود” كاملة المواصفات.. سنعود للملف بالتفصيل..

مقالات ذات صلة