0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

د. عبد الله بوصوف وعقدة المنصب – د. يحيى اليحياوي

انتهت ولاية عبد الله بوصوف منذ 8 سنوات، أي منذ دجنبر العام 2011.. ومع ذلك فلا يزال هو الآمر الناهي في المجلس.. ضدا على القانون.. ضدا على الدستور.. ضدا علينا وفينا جميعا.. حتى الرئيس برتبة وزير إدريس اليزمي، لم يكن له يوما قبلا بالمؤسسة، وإن تسنى له أن يزورها فلربما لغرض شخصي خاص.. هل استمرار أمين عام المجلس وقد تجاوز عهدته بعهدتين متتاليتين، يدخل في نطاق التدبير بالنيابة إلى حين تعيين أمين عام جديد؟ هل القصد من الإنابة هنا ممارسة للوصاية على مؤسسة لربما لم تبلغ سن الرشد، فوجب تفويض أمرها لأمين عام “راشد”؟.. هل لأنه لا أحد يستطيع، لا منا ولا من غيرنا، تعويض أمين عام برتبة كاتب دولة؟ هل لأنه نجح في تسويق نفسه باعتباره “الأحسن والأفضل” على الإطلاق..؟ هل هو الوحيد الذي يملك مفاتيح الحل والعقد حتى يرتهن مؤسسة دستورية بقوة النار والحديد..؟

إذا كنا لا نحترم القوانين والظهائر الملكية الصادرة، فلم الاستمرار في إصدارها دون سبل للإعمال؟… من يريد الإصلاح، عليه أن يبدأ بنفسه.. لا أن يستثنيها.. يسيجها ويحميها..

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.