0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

موسم الربيع يجتاح إيران

احتجاجات عارمة لليوم الثاني في إيران.. إغلاق للطرق وإحراق للمصارف
أفاد شهود عيان ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم السبت 16 نوفمبر (تشرين الثاني)، بتواصل الاحتجاجات الشعبية في مناطق كثيرة من المدن الإيرانية المختلفة، بين الوسط والشمال والجنوب، بحيث يمكن القول إن خريطة الاحتجاجات الآن توزعت على المعمور الإيراني كله، في طهران، وسنندج، وبهبهان، وتبريز، وكرمسار، وكرج، ونيسابور، وكرمانشاه، وإيلام، وأصفهان، وشيراز، وأورومية، ويزد، وسربل ذهاب، وجرجان، وبوشهر ورودهن، وسقز
وأفادت التقارير بالانقطاع التام لشبكة الإنترنت عن مدينة الأهواز، جنوب غربي إيران، التي شهدت، يوم أمس، احتجاجات واسعة على رفع أسعار البنزين في البلاد، كما تشهد مدن إيرانية أخرى ضعفًا ملحوظًا في الشبكة.
وفي الأثناء، ذكر شهود عيان، صباح اليوم، إضرام النار في المصرف الوطني بمدينة بهبهان، جنوب غربي إيران، من قبل محتجين في المدينة.
ونقلت وسائل التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو لمحتجين يغلقون شارع ستاري الرئيسي في العاصمة طهران، كما أغلق المحتجون الغاضبون شارع “آية الله كاشاني”، في العاصمة الإيرانية.
وفي غضون ذلك، شهدت مدن إيرانية مختلفة وقفات احتجاجية وإغلاقها للطرق باستخدام السيارات، كما حدث في مدينة سنندج، غربي إيران، وكرج وسط إيران، وشيراز وطهران وأصفهان وغيرها.
وقد حمل المحتجون شعارات ورددوا هتافات غاضبة، تطالب بإسقاط النظام، و”الموت للديكتاتور”، في مدينة كرج، في وسط إيران.
كما هتف متظاهرو مدينة “كوهر دشت كرج”، وسط إيران، ضد روحاني، قائلين: “روحاني أيها الكذاب”.
وطالب المتظاهرون في مدينة “أورومية”، شمال غربي إيران، بقية المواطنين بالخروج وإغلاق الطرق، حيث رددوا في وقفاتهم: “أيها المواطن الغيور، أوقف سيارتك”
وفي مدينة “إيلام”، غربي إيران، خرج متظاهرون للشوارع، احتجاجا على ارتفاع أسعار البنزين، وهم يهتفون: “لا نقبل الذل”
أما متظاهرو مدينة “كرمسار” فقد هتفوا: “لا غزة ولا لبنان، روحي فداء لإيران”
ونتيجة للشل شبه الكامل الذي أصاب عموم الحياة في إيران، فقد رفضت باصات المدارس في مدينة شيراز، وسط إيران، توصيل التلاميذ، صباح اليوم السبت، احتجاجا على ارتفاع أسعار البنزين، مما أدى إلى تعطيل بعض المدارس.
إعلام النظام يقر بالمظاهرات
وعلى الرغم من أن السلطات وبعض وسائل إعلام الحكومة والنظام قد نفت احتجاجات يوم الجمعة، لكن وكالة أنباء “فارس” المقربة من الحرس الثوري، ووكالة أنباء “إرنا” أكدتا هذه الاحتجاجات، حيث نشرت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا)، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، تقريرا أكدت فيه وقوع مظاهرات في 10 مدن تابعة لعشر محافظات.
هذه الوكالة الحكومية أشارت إلى “خروج مظاهرات متفرقة احتجاجا على ارتفاع سعر البنزين في بعض المدن، وأعلنت أن مدن مشهد في محافظة خراسان رضوي، وسيرجان في محافظة كرمان، والأهواز، وعبادان، وماهشهر، وبهبهان، وبعض المدن الأخرى في محافظة خوزستان، وكجساران في محافظة جهار محال وبختیاري، وبيرجند في محافظة خراسان الجنوبية، وشيراز في محافظة فارس، وبندر عباس في محافظة هرمزغان، شهدت مظاهرات احتجاجية ضد رفع أسعار البنزين”.
كما تمت الإشارة في تقرير “إرنا” إلى مظاهرات في محافظات خراسان رضوي، وكرمان وخوزستان، وخراسان الجنوبية، وجهار محال وبختياري، وفارس، وهرمزغان، وخمسة مراكز للمحافظات، هي: مشهد، وأهواز، وبيرجند، وشيراز، وبندر عباس.
وأشارت وكالة أنباء “إرنا” إلى أن أشد المظاهرات كانت في سيرجان، قائلة: “كانت الاحتجاجات الآكثر شدة في سيرجان حيث هجمت مجموعة من الأشخاص على مستودع النفط”.
لكن الوكالات الرسمیة، بما في ذلك وكالة أنباء “إرنا”، لم تشر إلى احتجاجات فرديس كرج في محافظة البرز، وبهبهان في محافظة خوزستان، وزاهدان في محافظة سيستان-بلوشستان، وشهر قدس في محافظة طهران.

مقالات ذات صلة

اضف رد

You must be logged in to post a comment.