0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

أرشيف يوم: 4 يناير، 2018

الرَّحِيلُ إلَى الْقُدْسِ ــ عبد الرزاق شاكر

الرَّحِيلُ إلَى الْقُدْسِ ــ عبد الرزاق شاكر

يَا زَمَناً قَدْ غَابَ عَنْهُ الرُّسُلُ لا دِينَ بَعْدَ الإسْلامِ نَقْبَلُ فَكَيْفَ نَرْضَى الْعَيْشَ فِي حِمَى و ظِلِّ قَوْمِ صهْيُونَ الْقاتِل أَنَا فَلَسْطِينِيُّ لَحْماً و دَماً و القُدْسُ بَيْتُنَا … إلَيْهَا أرْحَلُ هَوَاك يا فلسطينُ هَدَّنِي بَلْ قَسَمَ الْجِسْمَ فَلا ...

أكمل القراءة

المهندس ــ د. جواد يونس أبو هليل

المهندس ــ د. جواد يونس أبو هليل

  (قُمْ لِلْمُهَنْدِسِ وَفِّهِ التَّبْجيلا) *** فَأَمامَهُ خَرَّ الْعَدُوُّ ذَليلا قَدْ شادَ مَدْرَسَةً غَدا جَسَدُ الْفَتى *** فيها حُساماً ماضِياً وَصَقيلا بِدِمائِهِ خَطَّ السَّبيلَ مُعَلِّماً *** جيلاً مِنَ الْأَفْذاذِ عَلَّمَ جيلا لَيْسَ الَّذي لَعَنَ الظَّلامَ كَفارِسٍ *** بِدِمائِهِ قَدْ أَشْعَلَ ...

أكمل القراءة

اَلسِّرُّ الْأَعْظَم ــ د. مختار أحمد هلال

اَلسِّرُّ الْأَعْظَم ــ د. مختار أحمد هلال

قَبْلَ بَدْءِ الْخَلْقِ كَانَ الّـــكَنْزُ يُخْفِيهِ الْحِجَــــابْ كَانَ عَرْشُ الْحَقِّ فَوْقَ الْمَــاءِ قدْسِيَّ الْجَنَــابْ لم يكن للكون ذكر..لم يكن غير اليباب لَمْ يَكُنْ إلا دُخان كُلُّ شَيْءٍ فِي ارْتِقْـــــــــــابْ ثُمَّ شَاءَ الله أَمْرا .. خُــطَّ فِي أُمِّ الكِتَـــــــــــــــابْ إنْ أَرَادَ ...

أكمل القراءة

لقاء – جميلة الكجك

لقاء – جميلة الكجك

عهد في السجن المسجد الأقصى تبرق قبته ملايين الرجال تقف على قارعة الطريق في إيران أصوات حناجر ترتفع ضباب يغطي عين الشمس رجل بعمامة يقف حائرا في مصر ثورة وأستيكة شجر عار يقف شامخا بذور تقاوم الجفاف، تنبت اليمن أضحت ...

أكمل القراءة

إهانة – نزيهة المنتصر

إهانة – نزيهة المنتصر

هناك في أعماق البحار المظلمة.. رأيت ما لم تره عينيي.. رأيت تمثال..! سألته: ما الذي أتى بك إلى هذا الغوار.. قال: لم تكن لمعاناتي نهاية .. فتوجتها بمقال.. لما أردت الخلاص.. استعنت بابن آدم.. أهانني.. فأحسست بعد شموخي.. بخوار شامل.. ...

أكمل القراءة

عشاق الحياة .. ــ ذ. سليم عوض عيشان

عشاق الحياة .. ــ ذ. سليم عوض عيشان

تنويه : جميع الشخوص والأحداث الواردة في النص .. هي تصوير قلمي لأحداث حقيقية وقعت على أرض الواقع ، وليس للكاتب من فضل عليها سوى الصياغة الأدبية فحسب . إهداء خاص : إلى بطل النص الحقيقي … بطل ” عشاق ...

أكمل القراءة

طائر خفيف الروح ــ حسن بوموس

طائر خفيف الروح ــ حسن بوموس

طائر خفيف الروح على غصن الشجر يصيح يتمايل ويتأرجح ويتلاعب بريشه الريح لا ندري أحزين أم فرح فاشل أم ناجح أيتغنّى أم يترنّح أيهجو أم يمدح أم الإنسان الكادح مَن أسقط نفسيته على جسم الطائر النشيط المرح خفيف الروح يا ...

أكمل القراءة

لَــوْ أَنِّــي ــ نرجس عمران

لَــوْ أَنِّــي  ــ نرجس عمران

لو أني ما أحببتك يوما وما توسلتْ وجودك أنفاسي لو أني ما عشقتك عمرا وما بقي طي الكتمان إحساسي لو أني أيقنتُ دونك أني شموخا لا تميدُ له رواسي وأني باتجاه رفعةَ الشأن ثابتة الخُطا ومستقية القياسي لما أضناني سهاد ...

أكمل القراءة

عامٌ بِأَيِّ جَـــــديدٍ جئْـــــــتَ يا عامُ؟ ــ محمد الفاطمي

عامٌ بِأَيِّ جَـــــديدٍ جئْـــــــتَ يا عامُ؟ ــ محمد الفاطمي

مالي أَراهُمْ بِشَأْنِ القُدْسِ ما اجْتَهَــــدوا كَــأَنَّـهُمْ بِصَــقــيعِ الجُــبْـنِ قَــدْ جَـــمَـدوا قَوْمٌ على اليَمَنِ الشَّاكي قدِ اتَّفَــــــقوا فَـــخَرَّبوهُ بِحَـــــرْبٍ لا لَهـــــــا سَـــنَــدُ والقُدْسُ تَصْرُخُ تَحْتَ الأَسْرِ قابِعَة فَكَيْفَ قَوْمي بشَأْنِ القُـــــــدْسِ ما اتَّحَدوا؟ أَهؤلاءِ هُمُ الحُكَّامُ يا وَطنـــــــــي؟ تَبّاً لَهُمْ ...

أكمل القراءة

مَا عُدتُ أَقْدِرُ… ــ بوعلام دخيسي

مَا عُدتُ أَقْدِرُ… ــ بوعلام دخيسي

ما عدتُ أقدِرُ… علميني كيف أكرَهُ مثلما علمتِني الحُـبَّا… أو غيـِّـري قلبي الذي ما عاد لي… ولتنظـُـري للعبد بين يديك سيدتي…. لا تذكري الذنـْـبا …… ما عدتُ أعلَـمُ… علميني كيف ألهجُ بالفراقِ أنا الذي بالأمس كنتُ أطير من شوقي وأسبق ...

أكمل القراءة

لَمْ نَكُنْ هَكَذَا أَبَداً ــ محمد رداحي

لَمْ نَكُنْ هَكَذَا أَبَداً ــ محمد رداحي

لم نكن هكذا أبدا كنا بخارطة في الروح شاسعة كما رؤيا نبي بعيوعات* عذارى تتعملق في الأعالي معلنة أزمان العناد وكان الهدهد يغيب في أماسينا كثيرا ولاندري أين يغدو ولم نسأله لم نهتم يوما بمن يعبد الشمس لم نهتم يوما ...

أكمل القراءة

بِأَيِّ عِيدٍ … ــ سعيد يعقوب

بِأَيِّ عِيدٍ … ــ سعيد يعقوب

بِأَيِّ عِيدٍ مِنَ الأَعْيَادِ نَحْتَفِلُ وَمَا هُنَالِكَ لَا حُلْمٌ وَلَا أُمَلُ وَالقُدْسُ يَمْرَحُ فِي سَاحَاتِهَا السَّفَلُ وَالقُدْسُ يَسْرَحُ فِي أَرْجَائِهَا الهَمَلُ وَنَحْنُ فِي الذُّلِ قَدْ غاصت شَوَارِبَنَا وَمَا اعْتَرَى وَجْهَنَا مِنْ ذُلِّنَا خَجَلُ وَنَحْنُ نُقْعِيْ عَلَى أَنْقَاضِ خَيْبَتِنَا نَبُوسُ أَقْدَامَ ...

أكمل القراءة