0032489777672 ahmedhadraoui@hotmail.com

تصفح " شعر "

اَلْكَأْسُ وَالرَّاحُ ــ حامد الشاعر

اَلْكَأْسُ وَالرَّاحُ ــ حامد الشاعر

والكأس في الراحة المرتاح والراح صاحٍ كأني أرى أرواح من راحوا كالديك في رقص صوت الموت يذبحني سيف الهوى يا ربيع العمر ذباح من فاهها قبلتي طابت نسائمها من جسمها الحلو عطر الهيل فواح نحن السكارى لدينا الراح راحتنا لي ...

أكمل القراءة

الأشرعـة الحزينة ــ د. صاحب خليل إبراهيم

الأشرعـة الحزينة ــ د. صاحب خليل إبراهيم

صلَبْتُ قوقَ ضفاف اليأس أغـنيتي نيرانُ حزني شَوتْ قلبي عـلى شفتي وأنسجُ الحرفَ في محرابِ موجِعَـةٍ فراشَ نارٍ , يُصلِّي تخت حَنجرتي غَـنّيْتُ مِنْ رئتي جاوزتُ مُحترِقاً كانَ الأسى قَدَري والحزنُ في لُغـتي سعْـفُ النخيل طوى حبّي ليغـزلهُ لألف شمسٍ ...

أكمل القراءة

سقف بلا أوتاد ــ ذ. زيد الطهراوي

سقف بلا أوتاد ــ ذ. زيد الطهراوي

من دموعي أنت تزداد نبوغا من صراخ الموج في قلب فقير للسكون كل ما تكتب من شعر وتهديه إلينا جائر مثل الأرق إنه يكتب بالزهر مآسينا و أشباح السجون هل تحب الشمس و الظلم تغذيه لأسراب الطيور هل لأبنائك تعطي ...

أكمل القراءة

كفى وجلاً – لطيفة تقني

كفى وجلاً – لطيفة تقني

كلام فمي سأكتبه على القرطاس بالقلم وأنقشه بلا سأم على حَجري بلا ندم وأبحر في جروح غدي مهلهلة من الحلم أروم سنا لأنشره رحيق بنفسج بسِم فيا وطني فداك دمي هواك يرف كالعلم ويا زمني كفى ظلما يراقص أمة القلم ...

أكمل القراءة

رثاء أخرس ــ سهام النكادي

رثاء أخرس ــ سهام النكادي

شح الرثاء فقد غدوت فقيدا والنظم صار عن المنال بعيدا ماذا أقول، وكيف أمنع أدمعي ولمن سأحني هامتي تمجيدا ؟؟ يا ليت شعري كيف يفصح خاطري ما لي أرى الإفصاح بات عنيدا ؟ فكأنني إذ جاء نعيك أصطلي نارا تلظى ...

أكمل القراءة

ما الحبُّ وقفاً للحبيبِ الأولِ ــ د. مجدي معروف

ما الحبُّ وقفاً للحبيبِ الأولِ ــ د. مجدي معروف

ما الحبُّ وقفاً للحبيبِ الأولِ ولعلّهُ مِلكُ الأخيرِ الأفضلِ هو أوّلٌ في العَدِّ أمّا رتبةً فلعلَّ ذا ألْفٍ بأَرقَى منزلِ ولعلّ عاشِرَهم فَداكَ بروحِه وعلى صُروفِ الدهرِ لم يتبدّلِ كم أوّلٍ أعمَى إذا أحببتَهُ جازاكَ هجراً مِن فؤادٍ أحوَلِ وترى ...

أكمل القراءة

الرَّحِيلُ إلَى الْقُدْسِ ــ عبد الرزاق شاكر

الرَّحِيلُ إلَى الْقُدْسِ ــ عبد الرزاق شاكر

يَا زَمَناً قَدْ غَابَ عَنْهُ الرُّسُلُ لا دِينَ بَعْدَ الإسْلامِ نَقْبَلُ فَكَيْفَ نَرْضَى الْعَيْشَ فِي حِمَى و ظِلِّ قَوْمِ صهْيُونَ الْقاتِل أَنَا فَلَسْطِينِيُّ لَحْماً و دَماً و القُدْسُ بَيْتُنَا … إلَيْهَا أرْحَلُ هَوَاك يا فلسطينُ هَدَّنِي بَلْ قَسَمَ الْجِسْمَ فَلا ...

أكمل القراءة

المهندس ــ د. جواد يونس أبو هليل

المهندس ــ د. جواد يونس أبو هليل

  (قُمْ لِلْمُهَنْدِسِ وَفِّهِ التَّبْجيلا) *** فَأَمامَهُ خَرَّ الْعَدُوُّ ذَليلا قَدْ شادَ مَدْرَسَةً غَدا جَسَدُ الْفَتى *** فيها حُساماً ماضِياً وَصَقيلا بِدِمائِهِ خَطَّ السَّبيلَ مُعَلِّماً *** جيلاً مِنَ الْأَفْذاذِ عَلَّمَ جيلا لَيْسَ الَّذي لَعَنَ الظَّلامَ كَفارِسٍ *** بِدِمائِهِ قَدْ أَشْعَلَ ...

أكمل القراءة

اَلسِّرُّ الْأَعْظَم ــ د. مختار أحمد هلال

اَلسِّرُّ الْأَعْظَم ــ د. مختار أحمد هلال

قَبْلَ بَدْءِ الْخَلْقِ كَانَ الّـــكَنْزُ يُخْفِيهِ الْحِجَــــابْ كَانَ عَرْشُ الْحَقِّ فَوْقَ الْمَــاءِ قدْسِيَّ الْجَنَــابْ لم يكن للكون ذكر..لم يكن غير اليباب لَمْ يَكُنْ إلا دُخان كُلُّ شَيْءٍ فِي ارْتِقْـــــــــــابْ ثُمَّ شَاءَ الله أَمْرا .. خُــطَّ فِي أُمِّ الكِتَـــــــــــــــابْ إنْ أَرَادَ ...

أكمل القراءة

عامٌ بِأَيِّ جَـــــديدٍ جئْـــــــتَ يا عامُ؟ ــ محمد الفاطمي

عامٌ بِأَيِّ جَـــــديدٍ جئْـــــــتَ يا عامُ؟ ــ محمد الفاطمي

مالي أَراهُمْ بِشَأْنِ القُدْسِ ما اجْتَهَــــدوا كَــأَنَّـهُمْ بِصَــقــيعِ الجُــبْـنِ قَــدْ جَـــمَـدوا قَوْمٌ على اليَمَنِ الشَّاكي قدِ اتَّفَــــــقوا فَـــخَرَّبوهُ بِحَـــــرْبٍ لا لَهـــــــا سَـــنَــدُ والقُدْسُ تَصْرُخُ تَحْتَ الأَسْرِ قابِعَة فَكَيْفَ قَوْمي بشَأْنِ القُـــــــدْسِ ما اتَّحَدوا؟ أَهؤلاءِ هُمُ الحُكَّامُ يا وَطنـــــــــي؟ تَبّاً لَهُمْ ...

أكمل القراءة

مَا عُدتُ أَقْدِرُ… ــ بوعلام دخيسي

مَا عُدتُ أَقْدِرُ… ــ بوعلام دخيسي

ما عدتُ أقدِرُ… علميني كيف أكرَهُ مثلما علمتِني الحُـبَّا… أو غيـِّـري قلبي الذي ما عاد لي… ولتنظـُـري للعبد بين يديك سيدتي…. لا تذكري الذنـْـبا …… ما عدتُ أعلَـمُ… علميني كيف ألهجُ بالفراقِ أنا الذي بالأمس كنتُ أطير من شوقي وأسبق ...

أكمل القراءة

بِأَيِّ عِيدٍ … ــ سعيد يعقوب

بِأَيِّ عِيدٍ … ــ سعيد يعقوب

بِأَيِّ عِيدٍ مِنَ الأَعْيَادِ نَحْتَفِلُ وَمَا هُنَالِكَ لَا حُلْمٌ وَلَا أُمَلُ وَالقُدْسُ يَمْرَحُ فِي سَاحَاتِهَا السَّفَلُ وَالقُدْسُ يَسْرَحُ فِي أَرْجَائِهَا الهَمَلُ وَنَحْنُ فِي الذُّلِ قَدْ غاصت شَوَارِبَنَا وَمَا اعْتَرَى وَجْهَنَا مِنْ ذُلِّنَا خَجَلُ وَنَحْنُ نُقْعِيْ عَلَى أَنْقَاضِ خَيْبَتِنَا نَبُوسُ أَقْدَامَ ...

أكمل القراءة